آخر تحديث GMT 15:53:47
المغرب اليوم -

دخل حيز التنفيذ لتوسيع مهامه وتعزيز استقلاليته أمام الحكومة

بنك المغرب يتمتع بصلاحيات طبقًا للقانون الأساسي الجديد

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - بنك المغرب يتمتع بصلاحيات طبقًا للقانون الأساسي الجديد

بنك المركزي بالمغرب
الرباط-الدار البيضاء اليوم

أصبح بنك المغرب يحوز صلاحيات جديدة طبقاً للقانون الأساسي الجديد، الذي دخل حيز التنفيذ ويروم توسيع مهامه وتعزيز استقلاليته أمام الحكومة.ونشر البنك المركزي فيديو توضيحياً حول دخول القانون 40.17 حيز التطبيق، والذي يأتي تماشياً مع المقتضيات الجديدة لدستور 2011 وانفتاح السوق المالية على فاعلين جدد وانطلاق عملية إصلاح نظام الصرف، وسيُعوض هذا القانون النص السابق الذي كان معمولاً به منذ سنة 2005.أبرز مقتضى جديد ضمن هذا القانون الأساسي هو ضمان استقلالية بنك المغرب في مجال السياسة النقدية، وضمان حماية أفضل ضد أي تدخل غير مشروع، سواء من طرف الحكومة أو أي شخص آخر، أو أي حالة تضارب للمصالح في عملية صنع القرار.

ويُعطي القانون لبنك المغرب استقلالية كاملة من أجل تحديد هدف استقرار الأسعار وتمكينه من نهج السياسة النقدية بكل استقلالية، إضافة إلى مواءمة أدوات السياسة النقدية مع خصوصيات البنوك التشاركية.كما يُمكِّن أيضاً من توسيع مهامه لإتاحة المساهمة في الوقاية من المخاطر الشمولية والمساهمة في الاستقرار المالي للبلاد كمهمة جديدة، كما سيكون بإمكانه اقتراح كل إجراء على الحكومة للحفاظ على هذا الاستقرار.وبموجب هذا القانون، توسع صلاحيات البنك التي تشمل مجال سياسة سعر الصرف وتسهيل تدبير احتياطات العملة الصعبة من أجل الدفاع أو المحافظة على قيمة الدرهم في حالة اعتماد نظام صرف أكثر ليونة.ومن أجل تعزيز استقلاليته، يكرس هذا القانون عدداً من الأحكام؛ أهمها منع البنك من التماس أو قبول أي تعليمات من الحكومة أو من الغير، وتوسيع شرط التنافي إلى مناصب المسؤولية في المؤسسات العمومية والخاصة بالنسبة إلى الأعضاء المعينين من طرف رئيس الحكومة.ومن أهم مضامين هذا القانون ملء الفراغ القانوني المسجل في قطاع أنظمة ووسائل الأداء، بحيث يمكن بنك المغرب من مهمة الإشراف على هذا القطاع من خلال الترخيص والمراقبة، إضافة إلى إنشاء مجلس وطني لأنظمة الأداء.على مستوى الحكامة، سيتم إحداث ثلاث لجان داخل هيكلة البنك، وهي لجنة التدقيق تكون مرتبطةً بمجلس البنك، إضافة إلى اللجنة النقدية والمالية ولجنة الاستقرار المالية التابعتين لوالي بنك المغرب.في المقابل، سيجعل هذا القانون والي بنك المغرب يخضع للمراقبة البرلمانية، حيث يمكن استدعاؤه للجان الدائمة المكلفة بالمالية بمجلسي البرلمان للحديث حول السياسة النقدية وأداء البنك ويكون هذا الاستدعاء مبتوعاً بمناقشة.ولضمان متانة أفضل لماليته، منح بنك المغرب امتياز تحصيل ديونه المستحقة لدى مؤسسات الائتمان، وزيادة هامش المرونة بشأن رأسماله حيث يحدد في 500 مليون درهم محرراً بكامله في حوزة الدولة، ويمكن الزيادة فيه بمقرر يصدره بعد استطلاع رأي مندوب الحكومة في حدود 50 في المائة من رأس المال.

قد يهمك ايضا :

بنك المغرب يتعقّب آلاف النقود المزوّرة ويصدر رخص السياقة قريبا

بنك المغرب يصدر قطعة نقدية تذكارية من فئة 250 درهمًا بمناسبة عيد العرش

casablancatoday
casablancatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بنك المغرب يتمتع بصلاحيات طبقًا للقانون الأساسي الجديد بنك المغرب يتمتع بصلاحيات طبقًا للقانون الأساسي الجديد



تتألف من قميص "بولكا دوت" وسروال متطابق

فيكتوريا بيكهام تُدهش متابعيها بطقم بيجاما مميز

لندن - الدار البيضاء اليوم

GMT 10:31 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

سعيد الإدريسي ريفي عصامي ينال ثقة سكان بلدية بالدنمارك

GMT 00:50 2016 الخميس ,09 حزيران / يونيو

دنيا سمير غانم تكشف كواليس مسلسل "نيللي وشريهان"

GMT 11:37 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

أهم طرق التعامل مع الرجل الخجول

GMT 19:15 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

اللاعب نيمار يقود باريس سان جيرمان لاكتساح ريد ستار بسداسية

GMT 02:12 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

حمدالله يغيب لمدة أسبوعين بسبب الإصابة

GMT 04:29 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

هيفاء وهبي ترفض استلام الجائزة العالمية بسبب سوء التعامل

GMT 01:43 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

أردنية تبدع في صناعة حلوى الدونات بطريقة جذابة

GMT 15:02 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يؤكّد أن الهزيمة أمام "سان جيرمان" وضعته في مأزق

GMT 20:50 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

ساري يكشف صعوبة المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي

GMT 16:58 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تيباس يكشف عن رغبته في عودة البرازيلي نيمار للدوري الإسباني

GMT 17:42 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

يورغن كلوب يُعلن قادة ليفربول الإنجليزي بالانتخاب
 
casablancatoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

casablancatoday casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
casablanca, casablanca, casablanca