آخر تحديث GMT 21:47:10
الدار البيضاء اليوم  -

"زعيم الانفصاليين" يضع الحكومة الإسبانية أمام فوهة بركان سياسي وقانوني

الدار البيضاء اليوم  -

الدار البيضاء اليوم  -

الشرطة المغربية
الرباط - الدار البيضاء

بهويّة مزوّرة وتاريخ مثقل بالجرائم ضدّ الإنسانية، تمكّن الأمين العام ل جبهة البوليساريو الانفصالية من دخول التّراب الإسباني، بغرض الاستشفاء من فيروس “كورونا” بعدما صدّت الأبواب الألمانية في وجهه؛ فيما تطرح تساؤلات حول استقبال مدريد لـ”مبحوث عنه” متورّط في قضايا أخلاقية.وفي خطوة تثير أزمة جديدة بين مدريد والرباط، استقبلت السلطات الإسبانية زعيم الانفصاليين، الذي تم نقله على وجه السّرعة إلى أحد المستشفيات لتلقي العلاج، بعد إصابته بوباء “كورونا”؛ فيما تحرّك النسيج الحقوقي الإسباني للمطالبة باعتقاله.وكشفت الصحافة الإسبانية أن المحكمة الوطنية الإسبانية فتحت تحقيقا في الأخبار التي راجت بشأن دخول زعيم البوليساريو إلى الأراضي الإسبانية بهوية جزائرية، لتفادي اعتقاله بسبب مذكرة البحث الصادرة في حقه.

وجاء تحرك القضاء الإسباني بعدما وضعت الجمعية الصحراوية لحقوق الإنسان طلبا عبر محاميها على مكتب المدعي العام الإسباني، للاستماع إلى إبراهيم غالي، داعية إلى “إصدار بيان منع خروجه من الأراضي الإسبانية” بتهم تلاحقه سابقا، تتعلق أساسا بـ”جرائم ضد الإنسانية وعمليات اختطاف وتعذيب”.ويشير الحقوقي المغربي والمحامي نوفل البعمري إلى أن “الحكومة الإسبانية قبلت دخول إبراهيم غالي إلى ترابها دون تفعيل المسطرة القضائية المفتوحة في مواجهته منذ أن قدمت شابة صحراوية تحمل جنسية إسبانية شكاية ضده بمدريد، باعتبارها مواطنة إسبانية”.ويشدد المتحدث ذاته على أنه “بقبولها هذا الدخول تكون الحكومة أولا أثرت في مجريات القضاء، لأنها قدمت ضمانات سياسية لمطلوب أمام عدالتها وعطلت تطبيق القانون في حقه؛ وهي بذلك تكون تدخلت في السلطة القضائية وعطلتها لأسباب سياسية”.ويشير البعمري في تصريح لهسبريس إلى أنّ “هذا التدخل من الحكومة الإسبانية يأتي ضدا على القانون الوطني الإسباني”. أما على الصعيد الدولي، يتابع المتحدث، فإنّ “الحكومة الإسبانية خرقت القانون الدولي لحقوق الإنسان”.

وأوضح المصرح ذاته أن “الحكومة الإسبانية خرقت الاتفاقيات والمواثيق الدولية التي تجرم الاعتداءات الجنسية، وترتبط كذلك بالمحاكمة العادلة وتوفير شروطها، مادام تدخلها السياسي مس حقوق الضحية، ويعتبر تدخلا خطيرا في القضاء الإسباني”. وختم البعمري بقوله إنّ “كل هذه الخروقات تطرح أسئلة أخلاقية وقانونية َوسياسية على هذه الحكومة التي لم توفر لملك إسبانيا السابق خوان كارلوس الحماية التي وفرتها لإبراهيم غالي اليوم”.

قد يهمك ايضا

المغرب يوجّه ضربة قوية لـ"البوليساريو" ويضع جدارًا قويًا يُحيط بـ"الكركرات"

الخارجية الهولندية تؤكد أن تدخلات المغرب هي رد فعل على حصار "البوليساريو" لمعبر الكركرات

 
casablancatoday
casablancatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زعيم الانفصاليين يضع الحكومة الإسبانية أمام فوهة بركان سياسي وقانوني زعيم الانفصاليين يضع الحكومة الإسبانية أمام فوهة بركان سياسي وقانوني



إطلالات يوم شم النسيم الأنيقة من مجموعات عروض الأزياء

القاهرة - الدار البيضاء اليوم

GMT 10:31 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

سعيد الإدريسي ريفي عصامي ينال ثقة سكان بلدية بالدنمارك

GMT 00:50 2016 الخميس ,09 حزيران / يونيو

دنيا سمير غانم تكشف كواليس مسلسل "نيللي وشريهان"

GMT 11:37 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

أهم طرق التعامل مع الرجل الخجول

GMT 19:15 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

اللاعب نيمار يقود باريس سان جيرمان لاكتساح ريد ستار بسداسية

GMT 02:12 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

حمدالله يغيب لمدة أسبوعين بسبب الإصابة

GMT 04:29 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

هيفاء وهبي ترفض استلام الجائزة العالمية بسبب سوء التعامل

GMT 01:43 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

أردنية تبدع في صناعة حلوى الدونات بطريقة جذابة
 
casablancatoday
casablancatoday casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
casablanca, casablanca, casablanca