آخر تحديث GMT 21:47:10
الدار البيضاء اليوم  -

أوجار يوضح أن"الأحرار" سيفوز بالانتخابات وحصيلة "البيجيدي" متواضعة

الدار البيضاء اليوم  -

الدار البيضاء اليوم  - أوجار يوضح أن

محمد أوجار عضو المكتب السياسي
الرباط - الدار البيضاء

يرى محمد أوجار عضو المكتب السياسي ل حزب التجمع الوطني للأحرار، أن حزب الحمامة” هو البديل العقلاني الطموح، والمؤهل لقيادة المرحلة المقبلة بعد انتخابات 2021، متوقعا أن يحتل الحزب المرتبة الأولى في الاستحقاقات التشريعية المقبلة.أوجار أعلن، ضمن حلوله ضيفا على برنامج “نقاش في السياسة” على هسبريس، أن حزب التجمع الوطني للأحرار سيعلن، بعد شهر رمضان، عن مفاجأة سياسية، وذلك بعد أربع سنوات من الاشتغال الميداني، موردا أنه من السهل العمل مع مكاتب الدراسات وتقديم عدد من التصورات؛ “لكن ما قمنا به هو قلب الآية لتنبع البرامج من الأرض والواقع”.وشدد عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار على أن حزب “الحمامة” قام بنقد ذاتي ولا يمارس الشعبوية أو يتصيد اللحظة الانتخابية، فعلى الرغم من الإنجازات التي حققتها المملكة فإنه تم تغييب الإنسان في جل البرامج، منبها إلى “ضرورة أن نرى المغرب في المرآة، ونعترف بشجاعة بأن هناك فقرا مدقعا وبطالة وتدنيا للخدمات في قطاعات أساسية”.

وفي تقييم لتجربة حزب العدالة والتنمية على رأس الحكومة، لولايتين، قال القيادي التجمعي إن الشعارات الكبيرة التي رفعت كانت تروم محاربة الفساد وتخليق الحياة العامة، معتبرا “بكثير من الأسف فشلنا في محاربة الفساد”.وأوضح أوجار أن “تبنى الملك لمطالب الشباب جعلت المغرب يمر بسلام من فترة ما عرف بالربيع العربي، وجاءت تجربة العدالة والتنمية في ولايتين بعد مخاض أبان قوة الإسلام السياسي”، مشيرا إلى أن “رغم النجاحات التي حققها المغرب لكن هناك إخفاقات”.

وقال الوزير السابق: “تشرفت بتحمل المسؤولية الحكومية في ظل دستور 1996 مع الأستاذ عبد الرحمان اليوسفي الذي كان وزيرا أول، ولم تكن له كل هذه الصلاحيات التي أعطيت لرئيس الحكومة”، مضيفا: “أنه مع حكومة سي اليوسفي كانت مؤسسة الوزير الأول أقوى بكثير، رغم أن الدستور لم يسمح بما نحن عليه الآن”.وفي الوقت الذي طالب أوجار بضرورة تقوية رئاسة الحكومة خلال الولاية المقبلة، سجل أن ولايتين لحزب العدالة والتنمية على رأس الحكومة بحصيلة متواضعة ولم ترق إلى الطموحاتالتي كنا نريد، مضيفا: “تحملنا كتجمع بكل إخلاص مسؤولية المساهمة في الحكومة إيمانا بمبدأ التضامن، ووزراء التجمع من أحسن الأداءات بكل مسؤولية” 

القيادي التجمعي نبه بخصوص الانتخابات المقبلة إلى أن الكثير من رموز الفساد المعروفة لدى الرأي العام ستتقدم للاستحقاقات الانتخابات “بلا حشمة بلا حيا”، مستغربا من أن “البعض سيقدم للمغاربة رموزا لطخها الفساد المالي وأصدرت المحاكم فيها الأحكام وفتحت الشرطة التحقيقات معها”.وفي هذا الإطار، طالب وزير العدل السابق الأحزاب السياسية بتنقية بيوتها من الداخل عوض التراشقات الكلامية، داعيا إلى عدم تقديم الفاسدين أو الذين على ذمة التحقيق للاستحقاقات الانتخابية المقبلة.

قد يهمك ايضا:

محمد أوجار يؤكّد أنّ سيادة "التيار المحافظ" وراء تراجع حقوق المرأة في المغرب

أوجار على رأس بعثة أممية لتقصي الحقائق عن ليبيا وتوثيق انتهاكات القانون

 
casablancatoday
casablancatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أوجار يوضح أنالأحرار سيفوز بالانتخابات وحصيلة البيجيدي متواضعة أوجار يوضح أنالأحرار سيفوز بالانتخابات وحصيلة البيجيدي متواضعة



إطلالات يوم شم النسيم الأنيقة من مجموعات عروض الأزياء

القاهرة - الدار البيضاء اليوم

GMT 10:31 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

سعيد الإدريسي ريفي عصامي ينال ثقة سكان بلدية بالدنمارك

GMT 00:50 2016 الخميس ,09 حزيران / يونيو

دنيا سمير غانم تكشف كواليس مسلسل "نيللي وشريهان"

GMT 11:37 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

أهم طرق التعامل مع الرجل الخجول

GMT 19:15 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

اللاعب نيمار يقود باريس سان جيرمان لاكتساح ريد ستار بسداسية

GMT 02:12 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

حمدالله يغيب لمدة أسبوعين بسبب الإصابة

GMT 04:29 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

هيفاء وهبي ترفض استلام الجائزة العالمية بسبب سوء التعامل

GMT 01:43 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

أردنية تبدع في صناعة حلوى الدونات بطريقة جذابة
 
casablancatoday
casablancatoday casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
casablanca, casablanca, casablanca