آخر تحديث GMT 00:50:59
الدار البيضاء اليوم  -

شركة بريطانية تستأنف التنقيب عن الغاز في جرسيف

الدار البيضاء اليوم  -

الدار البيضاء اليوم  - شركة بريطانية تستأنف التنقيب عن الغاز في جرسيف

التنقيب عن الغاز والبترول
الرباط - الدار البيضاء

انتقلت “بريداتور أويل آند غاز هولدينغ”، الشركة البريطانية المتخصصة في التنقيب عن الغاز والبترول، إلى مرحلة التنقيب عن “الذهب الأسود” في حقل الآبار النفطية بجرسيف، وهي الأشغال التي كان يُفترض أن تنطلق خلال الموسم الماضي لكنها تأخرت بفعل التداعيات الناجمة عن جائحة “كورونا”.وأوضحت الشركة أنها شرعت في التخطيط التشغيلي لآبار مذكرة التفاهم الموقعة خلال فترة سابقة، بعد انتهاء اختبارات التحقق والمسح التقني، فيما تتواصل أبحاث هندسة حفر آبار الغاز الطبيعي لإنهاء الأشغال في موعدها المحدد.ودخل عقد التنقيب عن الغاز في إقليم جرسيف شرق المملكة حيّز التنفيذ بشكل رسمي خلال مستهل العام المنصرم، بعدما توصلت الشركة البريطانية المتخصصة في التنقيب عن الغاز والبترول إلى اتفاق نهائي مشترك مع شركة “ستار فالي دريلينغ” الكندية التي ستتولى عمليات الحفر في أربعة آبار. ما كشفه العملاق البريطاني، عبر بيان صحافي، فإن الاتفاق المبدئي والأولي الذي توصل إليه مع الشركة الكندية خلال دجنبر المنصرم، أصبح فعليا على أرض الواقع، حيث كان يرتقب أن تبدأ أشغال التنقيب عن الغاز الطبيعي في 15 مارس الماضي، وتنتهي في 30 أبريل من الموسم عينه، لكنها تأخرت بسبب تداعيات كورونا.وفي هذا الصدد، أفاد بول غريفيث، الرئيس التنفيذي لشركة “بريداتور أويل آند غاز”، بأن “النتائج الأخيرة محفزة، ما يجعلنا متحمسين بشأن المضي قدما في برنامج الحفر الذي أعلنت عنه الشركة خلال وقت سابق بمنطقة جرسيف المغربية رغم التحديات الوبائية المطروحة”.

ويشتمل برنامج التنقيب الأولي عن الغاز في المنطقة الشرقية، حسب الشركة البريطانية، على حفر بئر واحد يصل عمقه إلى 2000 متر لمدة تصل إلى ثلاثين يوما، بتكلفة مالية قدرها مليون دولار أمريكي، حيث تتوقع الشركة الوصول إلى 474 مليار قدم مكعب في الآبار النفطية لمنطقة جرسيف 1 و2 و3 و4، الواقعة شرق حقول الغاز بحوض الغرب والشمال الغربي لمشروع الغاز بتندرارة.وتعمل العشرات من الشركات في عمليات التنقيب عن البترول في المغرب؛ إذ بلغت الاستثمارات الإجمالية في هذا المجال سنة 2018 نحو 1073.45 مليون درهم، فيما بلغت استثمارات المكتب الوطني للهيدروكربونات والمعادن ما يناهز 22.228 مليون درهم.

قد يهمك ايضا 

إنقطاع الغاز الطبيعي شمال الصين بسبب تخريب أنبوب

"توتال" تستثمر في قطاع الغاز الصخري في بريطانيا

   
casablancatoday
casablancatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شركة بريطانية تستأنف التنقيب عن الغاز في جرسيف شركة بريطانية تستأنف التنقيب عن الغاز في جرسيف



تعرف على أجمل إطلالات حفل جوائز الغولدن غلوب

القاهرة - الدار البيضاء

GMT 10:31 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

سعيد الإدريسي ريفي عصامي ينال ثقة سكان بلدية بالدنمارك

GMT 00:50 2016 الخميس ,09 حزيران / يونيو

دنيا سمير غانم تكشف كواليس مسلسل "نيللي وشريهان"

GMT 11:37 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

أهم طرق التعامل مع الرجل الخجول

GMT 19:15 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

اللاعب نيمار يقود باريس سان جيرمان لاكتساح ريد ستار بسداسية

GMT 02:12 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

حمدالله يغيب لمدة أسبوعين بسبب الإصابة

GMT 04:29 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

هيفاء وهبي ترفض استلام الجائزة العالمية بسبب سوء التعامل

GMT 01:43 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

أردنية تبدع في صناعة حلوى الدونات بطريقة جذابة
 
casablancatoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

casablancatoday casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
casablanca, casablanca, casablanca