آخر تحديث GMT 12:20:21
الدار البيضاء اليوم  -

مرصد ناسا يلتقط توهجا ضخما ينبعث من "وادي النار'' الشمسي

الدار البيضاء اليوم  -

الدار البيضاء اليوم  - مرصد ناسا يلتقط توهجا ضخما ينبعث من

وكالة الفضاء الأميركية ناسا
واشنطن - الدار البيضاء اليوم

التقطت الأقمار الصناعية التابعة لوكالة ناسا اللحظة التي انطلق فيها توهج هائل من الشمس، وحذر علماء الفلك من أن القصف اللاحق للجسيمات الشمسية يمكن أن يضرب الأرض.وفي 20 فبراير، رصد القمر الصناعي التابع لناسا للمرصد الشمسي والهيليوسفير (SOHO) طردا هائلا للكتلة الإكليلية (CME) ينفجر من غرب الشمس.ويعرف الانبعاث الكتلي الإكليلي (CME) بأنه انفجار هائل من الرياح الشمسية وغيرها من بلازما النظائر الخفيفة والمجالات المغناطيسية المنبعثة من السطح الشمسي. وهو طرد كبير للبلازما والحقل المغناطيسي المنطلق من سطح الشمس.ووفقا لملاحظات وكالة ناسا، جاء الانبعاث الكتلي الإكليلي من "واد النار"، وامتد لأكثر من 400 ألف كيلومتر عبر الشمس.وبعد انفجار خيوط مغناطيسية، انفجرت "سحابة من الحطام" في الفضاء السحيق.وتطلق هذه الانفجارات كمية هائلة من الجسيمات الشمسية التي يمكن أن تصطدم بالأرض.وعندما تفعل ذلك، تتسبب في تمدد الدرع المغناطيسي للأرض. وهذا بدوره يمكن أن يؤدي إلى مشاكل تقنية، حيث تكافح إشارات الأقمار الصناعية لاختراق الغلاف الجوي، ما قد يؤدي إلى انقطاع في الراديو وأنظمة GPS والتلفزيون الفضائي وإشارات الهاتف المحمول.وقال موقع Space Weather: "انفجرت خيوط مغناطيسية داكنة عبر نصف الكرة الجنوبي للشمس في 20 فبراير. وأدى الانفجار إلى تقسيم الغلاف الجوي للشمس، ما نتج عنه قذف الانبعاث الكتلي الإكليلي باتجاه الأرض وخلق واد من النار".

وأضاف الموقع: "ترسم الجدران المتوهجة للوادي القناة التي تم فيها تعليق الخيوط بواسطة قوى مغناطيسية، قبل أن تصبح غير مستقرة وتنفجر. ويمتد الهيكل من البداية إلى النهاية لأكثر من 400 ألف كيلومتر. وبعد فترة وجيزة من الثوران، رأت الصور الملتقطة من قبل المرصد الشمسي والهيليوسفير (SOHO) سحابة من الحطام تتصاعد بعيدا عن الشمس".وتابع: "هذا الانبعاث الكتلي الإكليلي (CME) لا يتجه مباشرة إلى الأرض. ومع ذلك، فقد يصطدم بها".وتشير نماذج الكمبيوتر NOAA إلى أن الانبعاث سيحدث تأثيرات في وقت متأخر من يوم 23 فبراير وتستمر حتى 24 فبراير، ومن المحتمل أن تمر معظم التأثيرات العابرة خلف مدار الأرض. وهذه الضربة الخاطفة يمكن أن تسبب عواصف مغناطيسية أرضية طفيفة من الفئة G1 وشفق قطبي في خطوط العرض العليا في الساعات التي تلي الاصطدام.والشفق القطبي، الذي يشمل الأضواء الشمالية والشفق القطبي والأضواء الجنوبية والشفق الأسترالي، يحدث عندما تضرب جزيئات الطاقة الشمسية الغلاف الجوي.وعندما تقصف الرياح الشمسية الغلاف المغناطيسي للكوكب، يمكن أن تظهر أضواء مذهلة بأشكال مختلفة في المناطق الشمالية والجنوبية.

قــد يهمــك أيضــاً :

مركبة «برسيفيرانس» ترسل صورة «سيلفي» قبيل هبوطها على المريخ

تقييم خطورة العاصفة المغناطيسية التي تقترب من كوكب الأرض

 

casablancatoday
casablancatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مرصد ناسا يلتقط توهجا ضخما ينبعث من وادي النار الشمسي مرصد ناسا يلتقط توهجا ضخما ينبعث من وادي النار الشمسي



استوحي إطلالتك الرمضانية بأسلوب أنيق من النجمة مايا دياب

لندن - الدار البيضاء

GMT 11:27 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

أجمل أحذية الزفاف لربيع وصيف 2021
الدار البيضاء اليوم  - أجمل أحذية الزفاف لربيع وصيف 2021

GMT 12:20 2021 السبت ,17 إبريل / نيسان

ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام
الدار البيضاء اليوم  - ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام

GMT 11:23 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
الدار البيضاء اليوم  - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 10:30 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

المغرب يعلق الرحلات الجوية مع 13 دولة إضافية
الدار البيضاء اليوم  - المغرب يعلق الرحلات الجوية مع 13 دولة إضافية

GMT 11:52 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة
الدار البيضاء اليوم  - جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة

GMT 10:31 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

سعيد الإدريسي ريفي عصامي ينال ثقة سكان بلدية بالدنمارك

GMT 00:50 2016 الخميس ,09 حزيران / يونيو

دنيا سمير غانم تكشف كواليس مسلسل "نيللي وشريهان"

GMT 11:37 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

أهم طرق التعامل مع الرجل الخجول

GMT 19:15 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

اللاعب نيمار يقود باريس سان جيرمان لاكتساح ريد ستار بسداسية

GMT 02:12 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

حمدالله يغيب لمدة أسبوعين بسبب الإصابة

GMT 04:29 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

هيفاء وهبي ترفض استلام الجائزة العالمية بسبب سوء التعامل

GMT 01:43 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

أردنية تبدع في صناعة حلوى الدونات بطريقة جذابة

GMT 15:02 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يؤكّد أن الهزيمة أمام "سان جيرمان" وضعته في مأزق

GMT 20:50 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

ساري يكشف صعوبة المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي

GMT 16:58 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تيباس يكشف عن رغبته في عودة البرازيلي نيمار للدوري الإسباني

GMT 17:42 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

يورغن كلوب يُعلن قادة ليفربول الإنجليزي بالانتخاب
 
casablancatoday
casablancatoday casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
casablanca, casablanca, casablanca