آخر تحديث GMT 04:49:33
الدار البيضاء اليوم  -

اللون البنّي الأفضل للديكورات الدافئة في المنزل

الدار البيضاء اليوم  -

الدار البيضاء اليوم  - اللون البنّي الأفضل للديكورات الدافئة في المنزل

الديكور المعاصر
القاهرة - الدار البيضاء اليوم

بعد أن كان البنّي يتخذ موقعاً خلفيّاً في الديكور، للربط بينه وبين الكلاسيكيّة، ها هي المنازل الملوّنة مفروشاتها وإكسسواراتها بالبنّي تُصنّف بأنّها تماشي الموضة، مع ملاحظة حلول اللون وتدرجاته الكثيرة على قطع أثاث رئيسة (الصوفا في غرفة الجلوس، مثلاً)، أو على الإضافات التي تجمّل الديكور، مثل: الوسائد ووحدات الإضاءة... ربّما يتصف البنّي بأنّه رتيب، ويتصل بحياة الريف الهادئة أو بالصحراء، فهو لون التربة وجذوع الأشجار وعناصر عدة في الطبيعة البكر... لكن، من الواضح أن البنّي يتقدّم لائحة الألوان المرغوبة في ديكورات المنازل أخيراً، ويحاول شغل المرتبة التي لطالما تربّع الرمادي عليها في المساحات الداخليّة لوقت طويل، خصوصاً مع تخلّي البنّي عن كلاسيكيته ولبس ثوب محدّث. إيجابيّات البنّي كثيرة؛ أوّلها أنّه سهل الدمج بأي طراز، مهما كان الأخير بسيطاً ومحايداً، أو غارقاً في التفاصيل... وهو يشي بالراحة، الشعور المرغوب من ملّاك المنازل في ملاذاتهم، بالإضافة إلى كثرة الاشتقاقات الفاتحة والداكنة من البنّي، الاشتقاقات تلك قد تُلوّن الأريكة الرئيسة في غرفة الجلوس وتطلي الجدران وتوظّف في الإكسسوارات، من دون الإغفال عن الأعمال الخاصّة بتكسية الجدران والأرضيات...

البنّي في الديكور المعاصر

    لجعل مظهر اللون البنّي عصريّاً، يصح دمج اللون المذكور الحاضر على قطعة الأثاث الرئيسة بالأبيض، الذي يستخدم في الخلفيّة أي في طلاء الجدران.
    ينسجم البنّي مع ألوان أخرى مستلّة من الطبيعة، مثل: أخضر الزيتون أو الطين أو الرمادي الداكن.
    في البحث عبر صفحات المصمّمين الغربيين، يتبيّن أن إقران البنّي بالأزرق العميق يتقدّم بخطى بطيئة، لكن واثقة، خصوصاً مع الميل الرائج إلى دمج قطع من «الأنتيك» بديكورات المنزل المعاصر. حسب معهد «بانتون»، المؤسسة الأكثر تأثيرًا في عالم الألوان، تشتمل تلك الأخيرة الأكثر شعبيّةً في موسم خريف وشتاء 2022-2023، على «الكاراميل كافيه»، اللون البنّي الذي يشيع البهجة.
في مجموعة أطلية الجدران لعام 2023، أعلنت شركة «شيروين ويليامز» الأميركيّة المتخصّصة في مجال صناعة الطلاء عن 40 لوناً. لم تستثني الأخيرة، التدرجات الفاتحة (الشقراء) من البنّي، والتدرّجات المشتقة من لون الرمال المحايد.

لون ديكورات الشتاء

عن البنّي في الديكور، يقول مهندس التصميم الداخلي على حمّود لـ «سيدتي» إن «اللون المذكور الذي يتصف بالدفء والأناقة هو خيار مفهوم من ملّاك المنزل، بعد أن عاشوا فترات من الحجر المنزلي والقلق جرّاء الوباء، أثناء جائحة كورونا؛ صحيح أنّه لم يعلن أحد عن انتهاء فصول الوباء بعد، لكنّ الواضح أن البنّي مرغوب هذا الشتاء، وهو يطل بصورة عصريّة للغاية». يعدّد حمّود استخدامات اللون راهناً، فيقول إن «البنّي العائد إلى خشب الجوز والسنديان مناسب لتكسية الجدران». ويضيف أن «الخشب البنّي، مهما كانت التدرج اللوني الخاصّ به (باستثناء البنّي المحمرّ) يُلبّس الأرضيّات»، مع الإشارة إلى تعدّد أشكال «الباركيه» الدارج. ويلفت إلى أن «النسيج البنّي يُغلّف الكنب، وقطع الأثاث الأخرى»... لكن، لا يُحبّذ المصمّم الإفراط في استخدام البنّي، بل تطعيم المساحات الداخليّة به، موضّحاً أن «اللون المذكور يتألّق في الديكورات البوهيميّة و«المودرن» وتلك المسايرة للموضة، من دون الإغفال عن الكلاسيكيّة منها». ويتابع الكلام عن استخدامات البنّي في الديكور، فيقول إن «الخشب البنّي الفاتح الظاهرة عروقه القليلة يكسو أرضيّات المنزل «المودرن» وجدرانه وأبوابه، مع تسليط الإضاءة على الجدران الخشب لتبيان العروق الخفيفة، بطريقة جذّابة. كما يمزج البنّي بالرمادي للتوظيف في المفروشات وأطلية الجدران وحتّى الرخام الذي يستخدم في تجميل الجدران»، مضيفاً أن «البنّي اللمّاع، بدوره، يبرز على الجدران والأبواب وحتّى الطاولات والخزائن». بالمقابل، يناسب الخشب البنّي الداكن، حسب حمّود، الديكور الكلاسيكي أو أي مدرسة تنتمي تحت لوائه (الباروك، مثلاً)، خصوصاً مع الحفر على الخشب الموحي بالفخامة». ويفضّل المصمّم الجلد البنّي للمفروشات، بعيداً عن توظيف اللون في حياكة الستائر.

قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ :

عناصر فخمة لتكسية جدران المنزل العصري
 

نصائح لتصميم ديكور صيفي مريح في منزلكِ

casablancatoday
casablancatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اللون البنّي الأفضل للديكورات الدافئة في المنزل اللون البنّي الأفضل للديكورات الدافئة في المنزل



GMT 11:11 2022 الخميس ,13 تشرين الأول / أكتوبر

كيم كارداشيان تُطلق إكسسوارات خاصة بديكور المنزل

GMT 09:32 2022 السبت ,08 تشرين الأول / أكتوبر

مختارات مثالية من الشموع لمُحبّي الرومانسية والهدوء

GMT 07:50 2022 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار ذكية لإعادة استخدام ورق الحائط المتبقي لديك

GMT 07:08 2022 الأحد ,02 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان تجلب الطاقة الإيجابية في المنزل

GMT 07:15 2022 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

عناصر فخمة لتكسية جدران المنزل العصري

GMT 14:54 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

هيرتا برلين يجدد عقد مدير النادي مايكل بريتز حتى 2022

GMT 20:26 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

مورينيو يؤكد أن كل ما يفكر فيه هو "مانشستر يونايتد"

GMT 09:47 2018 الثلاثاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

مركز الفنون بجامعة المنوفية يعرض مسرحية "طائر" في الإسكندرية

GMT 02:06 2018 الخميس ,12 تموز / يوليو

سعر ومواصفات "كيا سبورتاج 2019" في السعودية

GMT 16:27 2018 السبت ,16 حزيران / يونيو

مرض نادر يهدد حياة الفتيات في المغرب

GMT 01:53 2018 الجمعة ,18 أيار / مايو

ضواحي موسكو تحتضن الدورة 15 لمهرجان الجاز

GMT 09:39 2018 السبت ,21 إبريل / نيسان

نسّقي الجاكيت المفتوحة مع الحجاب بهذه الطرق

GMT 10:04 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

ابرز اهتمامات الصحف اللبنانية الجمعه

GMT 03:32 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

الإعلان عن أبرز مواصفات "هوندا Jazz" الجديدة

GMT 12:34 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

رنا زيادة غزاوية حصدت لقب أفضل معلمة في فلسطين

GMT 05:19 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

اعتزال مات بارنز بعد 13 موسمًا في دوري المحترفين

GMT 03:44 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

سيدات أردنيات تصنعن الشمع بأدوات بسيطة في مشغل متواضع

GMT 10:06 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

14.3% زيادة في إجمالي قيمة المعاشات المنصرفة في 2015-2016

GMT 03:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

الأطفال دون مأوى يواجهون وضعيات صعبة في الدار البيضاء

GMT 04:26 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

باحثون يطوّرون نباتات ذكية لتعمل كأجهزة استشعار عن بعد

GMT 03:18 2017 الأربعاء ,27 أيلول / سبتمبر

تناول الفول السوداني في الصغر يقي من الحساسية
 
casablancatoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

casablancatoday casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
casablanca, casablanca, casablanca