آخر تحديث GMT 17:47:05
الدار البيضاء اليوم  -

الإعلام الرقمي وتأثيره على الرأي العام محور ندوة تناظرية في وجدة

الدار البيضاء اليوم  -

الدار البيضاء اليوم  - الإعلام الرقمي وتأثيره على الرأي العام محور ندوة تناظرية في وجدة

الإعلام الرقمي
الرباط - الدار البيضاء

في إطار أهدافه المسطرة نظم مركز الشرق للابحاث والدراسات والرقمنة، يوم السبت 10 ابريل 2021 ندوة وطنية في موضوع : “أي دور ل  الإعلام الرقمي في التأثير على الرأي العام المحلي”، وذلك بمشاركة ثلة من الأستاذة الجامعيين، ويتعلق الأمر ب: الاستاذ ابراهيم الشعبي، الاستاذ خالد الشيات، الاستاذ محمد الجناتي والأستاذ محسن قضاض، فيما قام الاستاذين جمال حدادي ومحمد بن بوشتى في تسيير اللقاء.

ويأتي تنظيم هذه الندوة، في ظل الطفرة التكنولوجية التي يعيشها العالم بشكل عام والمملكة المغربية على وجه الخصوص، حيث أضحى العالم قرية صغيرة، وأمسى الإعلام ضرورة حتمية في إطارها العام، و وسيلة من الوسائل التي تجاوزت الإنباء و الإخبار إلى غايات أخرى أكثر اتساعا، بحيث أصبح أثرها واضح على جميع المستويات والأصعدة. والإعلام لم يكن بمنأى عن الاستفادة من هذه الطفرة التكنولوجية حيث أصبح اليوم الحديث عن الإعلام الرقمي و تأثيره أمرا حتميا و حاسما، لما يمكن أن يضطلع به هذا الجيل الجديد من الإعلام من أدوار، و ما يمكن أن يفيد به الرأي العام.ومن هذا المنطلق أصبح لزاما على الباحثين والخبراء للوقوف على ما له من انعكاسات على أصعدة شتى، بحيث تدعو الضرورة اليوم إلى فتح نقاش واسع حول دور الإعلام الرقمي في التأثير على الرأي العام، ارتباطا مع السياق الحالي و المآلي و لما لذلك من منفعة تشخيصية، تقويمية و تأطيرية من لدن متخصصين و أكادميين و مهتمين بهذا الميدان، يميطون من خلالها اللثام عن هذا الموضوع، والهدف المساهمة في إغناء النقاش من مختلف الجوانب.وبعد نقاشات مستفيضة وتفاعلا مع أسئلة المتتبعين لهذا اللقاء العلمي الذي أقيم عن بعد، نظرا للظروف الراهنة التي تمر بها بلادنا، المغرب، مع جائحة كورونا، خلصت الندوة إلى ما يلي :

– التخفيف من إكراه النموذج الاقتصادي بضرورة الاستثمار في الإعلام ودعوة أصحاب رؤوس الأموال إلى الاستثمار في الإعلام الرقمي.

– تطوير مفهوم المقاولة الصحفية وتحسين ظروف عيش و عمل الصحافيين.

– تخليق الساحة الإعلامية و العمل الإعلامي ونشر ثقافة الالتزام بالميثاق الخلقي للمهنة.

– إيجاد آليات مكافحة التضليل الإعلامي السياسي.

– فرض قواعد للسلوك في محركات البحث و مواقع التواصل و منصاته قصد الإطلاع على المضللات السياسية و قطع الطريق عليها.

– تحميل مسؤولية اختيار المحتويات السيئة للمنصات و السعي إلى كبحها و كف نشرها.

– فرض آليات و وسائل لتنقية المحتوى عبر التقليل من المحتويات التافهة.

– التقليل من العقوبة و الغرامة للصحفيين و الإعلاميين.

– تكييف القضايا و الجنوح إلى القضاء المتخصص مع تكوين قضاة على المادة الصحافية.

– الفصل بين الجنائي و ما هو متعلق بالمادة الصحافية في تناول القضايا و الأحكام.

– تبسيط المساطر من أجل التحفيز على إنشاء المقاولة الصحافة.

قد يهمك ايضا:

أول كتاب عربي في تقنيات خدمات التسويق والإعلام الرقمي

الخلفي يؤكّد أنّ الحكومة المغربيّة تدعم الإعلام الرقمي وحريات الصحافيين

casablancatoday
casablancatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإعلام الرقمي وتأثيره على الرأي العام محور ندوة تناظرية في وجدة الإعلام الرقمي وتأثيره على الرأي العام محور ندوة تناظرية في وجدة



إطلالات يوم شم النسيم الأنيقة من مجموعات عروض الأزياء

القاهرة - الدار البيضاء اليوم

GMT 10:31 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

سعيد الإدريسي ريفي عصامي ينال ثقة سكان بلدية بالدنمارك

GMT 00:50 2016 الخميس ,09 حزيران / يونيو

دنيا سمير غانم تكشف كواليس مسلسل "نيللي وشريهان"

GMT 11:37 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

أهم طرق التعامل مع الرجل الخجول

GMT 19:15 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

اللاعب نيمار يقود باريس سان جيرمان لاكتساح ريد ستار بسداسية

GMT 02:12 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

حمدالله يغيب لمدة أسبوعين بسبب الإصابة

GMT 04:29 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

هيفاء وهبي ترفض استلام الجائزة العالمية بسبب سوء التعامل

GMT 01:43 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

أردنية تبدع في صناعة حلوى الدونات بطريقة جذابة
 
casablancatoday
casablancatoday casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
casablanca, casablanca, casablanca