آخر تحديث GMT 22:22:34
الدار البيضاء اليوم  -

استفحال ظاهرة اغتصاب الأطفال القاصرين في المغرب

الدار البيضاء اليوم  -

الدار البيضاء اليوم  - استفحال ظاهرة اغتصاب الأطفال القاصرين في المغرب

صورة تعبيرية
الرباط - كمال العلمي

حذرت الهيئة المغربية للعدالة الاجتماعية وحقوق الإنسان، من انتشار ظاهرة اغتصاب الأطفال القاصرين بالمغرب بشكل كبير، حيث قالت إن الظاهرة تفشت وانتشرت بشكل كبير، جعل المغرب يحتل المركز الثاني عربيا من حيث عمليات اغتصاب القاصرين.وأفادت الهيئة الحقوقية في بلاغ لها، أن احتلال المغرب للمركز الثاني عربيا من حيث هذه الظاهرة هو ترتيب كارثي، يعكس واقع حقوق القاصرين بالمغرب، رغم التزامه بالاتفاقيات الدولية التي تلزم حمايتهم.

وجاءت تحذيرات الهيئة عقب محاكمة متهم باغتصاب طفلة قاصر بمدينة فاس، حيث تم عرض ملفها على قاضي التحقيق من أجل البحث التفصيلي.وطالبت الهيئة بإنصاف الضحية، وبحث سبل الإثبات التي تدين المتهم، من بين هذه الأدلة هاتف المتهم بالاغتصاب والتغرير بالقاصر وتهديدها، كما طالبت باستدعاء الطبيب الذي أصدر شهادة طبية بتاريخ 18 يوليوز 2022، تفيد بأن الطفلة المغتصبة لم تتعرض لأي اعتداء جنسي، رغم تعرضها للاغتصاب المتكرر.

وطالبت الهيئة الحقوقية الجهات المعنية المباشرة بالقيام باللازم والمتعين، بما يحفظ حقوق طفلة فاس المغتصبة، وبالتالي ضمان حفظ حقوق جميع الأطفال المغتصبين، كما شددت الهيئة على ضرورة الضرب بيد من حديد على كل مغتصب، من خلال تقوية المنظومة القانونية والاجتماعية، بما يساهم في الحد من ظاهرة الاغتصاب.

وجددت الهيئة الحقوقية، دعوتها للمؤسسات الحقوقية الرسمية بالدخول على خط قضايا الاغتصاب، خاصة اغتصاب الأطفال، حيث قالت الهيئة إنه يجب على المجلس الوطني لحقوق الإنسان والمرصد الوطني لحقوق الطفل، أن يقوما بكل ما من شأنه أن يضمن محاكمة عادلة وسيرا نزيها لقضية طفلة فاس المغتصبة، كما دعت الهيئة إلى ضرورة تفعيل المغرب للالتزامات والاتفاقيات الدولية المعنية بحقوق الطفل وتنزيلها في منظومة العدالة المغربية.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

إعتقال عصابة إجرامية مُتخصصة في تزوير عقود تزويج القاصرين

الرباط تُوافق على إعادة القاصرين في سبتة المحتلة

casablancatoday
casablancatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

استفحال ظاهرة اغتصاب الأطفال القاصرين في المغرب استفحال ظاهرة اغتصاب الأطفال القاصرين في المغرب



GMT 09:08 2022 السبت ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الجمبسوت لإطلالة عملية ومريحة في فصل الخريف
الدار البيضاء اليوم  - الجمبسوت لإطلالة عملية ومريحة في فصل الخريف

GMT 09:37 2022 السبت ,15 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية ممتعة لعُشاق الرحلات الشتوية
الدار البيضاء اليوم  - وجهات سياحية ممتعة لعُشاق الرحلات الشتوية

GMT 12:44 2022 السبت ,15 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البنّي الأفضل للديكورات الدافئة في المنزل
الدار البيضاء اليوم  - اللون البنّي الأفضل للديكورات الدافئة في المنزل

GMT 11:27 2022 الأحد ,16 تشرين الأول / أكتوبر

محطات وشخصيات صنعت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"
الدار البيضاء اليوم  - محطات وشخصيات صنعت هيئة الإذاعة البريطانية

GMT 10:31 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

سعيد الإدريسي ريفي عصامي ينال ثقة سكان بلدية بالدنمارك

GMT 00:50 2016 الخميس ,09 حزيران / يونيو

دنيا سمير غانم تكشف كواليس مسلسل "نيللي وشريهان"

GMT 11:37 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

أهم طرق التعامل مع الرجل الخجول

GMT 19:15 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

اللاعب نيمار يقود باريس سان جيرمان لاكتساح ريد ستار بسداسية

GMT 02:12 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

حمدالله يغيب لمدة أسبوعين بسبب الإصابة

GMT 04:29 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

هيفاء وهبي ترفض استلام الجائزة العالمية بسبب سوء التعامل

GMT 01:43 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

أردنية تبدع في صناعة حلوى الدونات بطريقة جذابة
 
casablancatoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

casablancatoday casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
casablanca, casablanca, casablanca