آخر تحديث GMT 10:13:29
الدار البيضاء اليوم  -

إصدار جديد يناقش الحكامة والنموذج التنموي البديل في المغرب

الدار البيضاء اليوم  -

الدار البيضاء اليوم  - إصدار جديد يناقش الحكامة والنموذج التنموي البديل في المغرب

جامعة محمد الخامس
الرباط _ الدار البيضاء اليوم

صدر مؤخرا كتاب جديد للأستاذ محمد حركات، أستاذ التعليم العالي بجامعة محمد الخامس بالرباط، في 331 صفحة من الحجم المتوسط، تحت عنوان “الحكامة الإستراتيجية والحلم العربي المضيع: أي نموذج تنموي ما بعد جائحة كوفيد -19؟”، من تقديم عبد اللطيف عبيد، الأمين المساعد للجامعة العربية ووزير التربية الأسبق بتونس، والمهندس شريف دلاور، عضو المجلس الأعلى للثقافة وأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا الأسبق بمصر
ويقع المؤلف في أربعة عشر فصلا تتوزع على قسمين: يتناول الأول مكانة وحمولة الحكامة الإستراتيجية الشاملة في الحلم العربي؛ أما القسم الثاني فيعالج بعض مقومات ورهانات وتحديات الحكامة الإستراتيجية الشاملة ما بعد جائحة كوفيد -19.
ويركز هذا الكتاب على التفكير في المقومات الجوهرية التي ينبغي أن ينبني عليها كل مشروع واقعي وقابل للتطبيق من أجل استعادة الحلم العربي، حتى لا يسرق مستقبل الشباب فيه، مستعرضا مجموعة من المعيقات والتحديات الكبرى التي تواجهها الحكامة الإستراتيجية الديمقراطية الكبرى في شتى المجالات الاقتصادية والصناعية والتكنولوجية والغذائية والثقافية والعلمية والبيئية والعسكرية، ومبرزا الفرص المتاحة في خضم الأزمة التي يمكن استغلالها من أجل توفير المرتكزات الأساس لبناء مجتمع منتج ومبدع ومتضامن.

ويمثل هذا المؤلف مساهمة فكرية في استشراف المستقبل العربي، في خضم جائحة كوفيد-19، وما صاحبها من تداعيات وتصدعات اقتصادية واجتماعية عميقة، قوامها بناء نموذج تنموي بديل يستند إلى معايير علمية، منهجية، نقدية، وتحليل موضوعي، في دراسة الأثر وتقييم السياسات العمومية. ويكمن الهدف الأسمى من ذلك في تقوية القدرات المؤسساتية والبشرية للحكومات والمنظمات، على السواء، من خلال بلورة إستراتيجية بديلة للصلابة والصمود أمام الأزمات والكوارث والأوبئة.
ويولي الكتاب أهمية قصوى للبرلمان ومؤسسات الحكامة الديمقراطية والجامعات ومراكز الفكر والمجتمع المدني والإعلام، ودورها في نشر ثقافة الثقة في المجتمع، وبناء قدرات النشء، وتقاسم المعرفة، وتنمية روح الانتماء، والانخراط في المشروع التنموي، والترافع في طرح القضايا الإستراتيجية الكبرى للأمة.

قد يهمك ايضا

اكتشاف قبور وقطع أثرية غريبة بالقرب من ستونهنج

علماء الآثار يكتشفون شبكة مخفية مِن القرى في الأمازون مُرتّبة مثل واجهة الساعة

casablancatoday
casablancatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إصدار جديد يناقش الحكامة والنموذج التنموي البديل في المغرب إصدار جديد يناقش الحكامة والنموذج التنموي البديل في المغرب



استوحي إطلالتك الرمضانية بأسلوب أنيق من النجمة مايا دياب

لندن - الدار البيضاء

GMT 11:27 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

أجمل أحذية الزفاف لربيع وصيف 2021
الدار البيضاء اليوم  - أجمل أحذية الزفاف لربيع وصيف 2021

GMT 10:30 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

المغرب يعلق الرحلات الجوية مع 13 دولة إضافية
الدار البيضاء اليوم  - المغرب يعلق الرحلات الجوية مع 13 دولة إضافية

GMT 11:52 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة
الدار البيضاء اليوم  - جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة

GMT 11:23 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
الدار البيضاء اليوم  - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 11:01 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

الخطوط التونسية تعلق رحلاتها مع المغرب
الدار البيضاء اليوم  - الخطوط التونسية تعلق رحلاتها مع المغرب

GMT 11:38 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية
الدار البيضاء اليوم  - 9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية

GMT 10:31 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

سعيد الإدريسي ريفي عصامي ينال ثقة سكان بلدية بالدنمارك

GMT 00:50 2016 الخميس ,09 حزيران / يونيو

دنيا سمير غانم تكشف كواليس مسلسل "نيللي وشريهان"

GMT 11:37 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

أهم طرق التعامل مع الرجل الخجول

GMT 19:15 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

اللاعب نيمار يقود باريس سان جيرمان لاكتساح ريد ستار بسداسية

GMT 02:12 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

حمدالله يغيب لمدة أسبوعين بسبب الإصابة

GMT 04:29 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

هيفاء وهبي ترفض استلام الجائزة العالمية بسبب سوء التعامل
 
casablancatoday
casablancatoday casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
casablanca, casablanca, casablanca