آخر تحديث GMT 22:22:34
الدار البيضاء اليوم  -

ضغط نواب المحافظين يجبر ليز تراس على الإستقالة من رئاسة الوزراء وتقّر بفشلها

الدار البيضاء اليوم  -

الدار البيضاء اليوم  - ضغط نواب المحافظين يجبر ليز تراس على الإستقالة من رئاسة الوزراء  وتقّر بفشلها

رئيسة وزراء بريطانيا ليز تراس
لندن - زكي شهاب

أقرّت  رئيسة وزراء بريطانيا ليز تراس بفشلها في مهامها وأعلنت  استقالتها من منصبها، بعد ستة أسابيع فقط على توليها المنصب.وقالت أمام حشد من الصحفيين والمراسلين إنها تتنحى من منصبها في وقت يشهد عدم استقرار كبير على صعيد الاقتصاد وعلى المستوى الدولي.وأضافت "في ظل الوضع الحالي لا يمكنني إتمام المهمة التي انتخبني حزب المحافظين للقيام بها".وقالت إن البلاد عانت من نمو اقتصادي منخفض لفترة طويلة وإنها انتخبت من حزبها بـ "تكليف لتغيير هذا الوضع".

وأضافت بأن حكومتها وفت بوعدها فيما يتعلق بفواتير الطاقة وبتخفيض نسبة التأمين الوطني، وصاغت رؤية  لاقتصاد "قائم على النمو المرتفع وخفض الضرائب".ومضت تراس في القول إنها التقت برئيس لجنة 1922 السير غراهام برادي اليوم، وإنهما اتفقا على إجراء انتخابات على قيادة الحزب من جديد خلال الأسبوع القادم.وقالت إن هذا سيضمن "بقاءنا على طريق تطبيق خططنا المالية والحفاظ على  استقرار بلادنا الاقتصادي وأمنها القومي".وختمت قائلة إنها ستبقى في منصبها كرئيسة للوزراء إلى حين اختيار خليفة لها.

و دعا زعيم المعارضة البريطانية العمالي، كير ستارمر، الخميس إلى إجراء انتخابات عامة "فورا" بعد إعلان تراس استقالتها.وسبق لها قبل يومين، أن أعربت تراس عن "أسفها" لـ"أخطاء" ارتكبتها في الملفّ الاقتصادي، وذلك بعد ساعات قليلة على إعلان وزير المالية الجديد التراجع عن جميع الإجراءات الاقتصادية التي أعلنت سابقا.وقد تولّت ليز تراس  رئاسة الحكومة البريطانية في 6 سبتمبر الماضي، وهي آخر رئيسة وزراء في عهد الملكة الراحلة إليزبيث الثانية التي توفيت في 8 من الشهر ذاته.

وفي غضون 6أيام فقط، فقدت اثنين من أبرز أربعة وزراء في الحكومة وجلست صامتة في البرلمان بينما أعلن وزير ماليتها الجديد إلغاء خططها الاقتصادية.وواجهت رئيسة الوزراء البريطانية جلسة استجواب قاسية في مجلس العموم، الأربعاء، من أحزاب المعارضة رافضة لاستمرارها بسبب خطتها الاقتصادية. وأثارت حزمة التخفيضات الضريبية غير الممولة التي تم الإعلان عنها في 23 سبتمبر اضطرابات في الأسواق المالية، وتراجع سعر صرف الجنيه الاسترليني وزادت تكلفة الاقتراض الحكومي في المملكة المتحدة، ما دفع بنك إنجلترا للتدخل لمنع وصول الأزمة إلى الاقتصاد الكلي وتعريض معاشات التقاعد للخطر.

و في باريس، عبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن أمله بحصول الاستقرار في بريطانيا بأسرع وقت.وقال ماكرون: "تؤسفني استقالة ليز تراس وأتمنى ان تستعيد بريطانيا استقراراها السياسي في أسرع وقت ممكن".وفي واشنطن، قال كبير موظفي البيت الأبيض رون كلاين، الخميس، إن الولايات المتحدة ستكون على علاقة وثيقة مع من سيحل محل رئيسة الوزراء البريطانية ليز تراس التي أعلنت استقالتها اليوم الخميس.وأضاف كلاين، في مقابلة مع قناة "إم.إس.إني.بي.سي" أن الرئيس الأميركي جو بايدن سيصدر بيانا في وقت لاحق اليوم الخميس.

أما في موسكو، فقد أعتبرت روسيا أن تراس اتسمت بـ"جهل كارثي". وسخرت الدبلوماسية الروسية، الخميس، من إعلان استقالة تراس بعد 6 اسابيع فقط من توليها الحكم ومواجهتها سلسلة أزمات.وكتبت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، على تلغرام، تقول إن "بريطانيا لم يسبق أن شهدت مثل هذا العار الذي تسبب به رئيس للوزراء".

قد يهمك ايضاً

ليز تراس تؤكد أن لديها خطة واضحة لمواجهة أزمة الطاقة والتضخم

ليز تراس تؤكد أنه كان ينبغي إعداد خطة التخفيض الضريبي بشكل أفضل

casablancatoday
casablancatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ضغط نواب المحافظين يجبر ليز تراس على الإستقالة من رئاسة الوزراء  وتقّر بفشلها ضغط نواب المحافظين يجبر ليز تراس على الإستقالة من رئاسة الوزراء  وتقّر بفشلها



GMT 09:08 2022 السبت ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الجمبسوت لإطلالة عملية ومريحة في فصل الخريف
الدار البيضاء اليوم  - الجمبسوت لإطلالة عملية ومريحة في فصل الخريف

GMT 09:37 2022 السبت ,15 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية ممتعة لعُشاق الرحلات الشتوية
الدار البيضاء اليوم  - وجهات سياحية ممتعة لعُشاق الرحلات الشتوية

GMT 12:44 2022 السبت ,15 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البنّي الأفضل للديكورات الدافئة في المنزل
الدار البيضاء اليوم  - اللون البنّي الأفضل للديكورات الدافئة في المنزل

GMT 11:27 2022 الأحد ,16 تشرين الأول / أكتوبر

محطات وشخصيات صنعت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"
الدار البيضاء اليوم  - محطات وشخصيات صنعت هيئة الإذاعة البريطانية

GMT 05:39 2022 السبت ,15 تشرين الأول / أكتوبر

موديلات فساتين سهرة من وحي أنابيلا هلال
الدار البيضاء اليوم  - موديلات فساتين سهرة من وحي أنابيلا هلال

GMT 11:11 2022 الخميس ,13 تشرين الأول / أكتوبر

كيم كارداشيان تُطلق إكسسوارات خاصة بديكور المنزل
الدار البيضاء اليوم  - كيم كارداشيان تُطلق إكسسوارات خاصة بديكور المنزل

GMT 09:53 2022 الخميس ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بوتين يُؤكد أن العلاقات بين روسيا وقطر تتطور بنجاح
الدار البيضاء اليوم  - بوتين يُؤكد أن العلاقات بين روسيا وقطر تتطور بنجاح

GMT 10:31 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

سعيد الإدريسي ريفي عصامي ينال ثقة سكان بلدية بالدنمارك

GMT 00:50 2016 الخميس ,09 حزيران / يونيو

دنيا سمير غانم تكشف كواليس مسلسل "نيللي وشريهان"

GMT 11:37 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

أهم طرق التعامل مع الرجل الخجول

GMT 19:15 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

اللاعب نيمار يقود باريس سان جيرمان لاكتساح ريد ستار بسداسية

GMT 02:12 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

حمدالله يغيب لمدة أسبوعين بسبب الإصابة

GMT 04:29 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

هيفاء وهبي ترفض استلام الجائزة العالمية بسبب سوء التعامل

GMT 01:43 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

أردنية تبدع في صناعة حلوى الدونات بطريقة جذابة

GMT 15:02 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يؤكّد أن الهزيمة أمام "سان جيرمان" وضعته في مأزق

GMT 20:50 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

ساري يكشف صعوبة المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي

GMT 16:58 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تيباس يكشف عن رغبته في عودة البرازيلي نيمار للدوري الإسباني

GMT 17:42 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

يورغن كلوب يُعلن قادة ليفربول الإنجليزي بالانتخاب
 
casablancatoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

casablancatoday casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
casablanca, casablanca, casablanca