آخر تحديث GMT 18:31:00
الدار البيضاء اليوم  -

زيلينسكي يتفقد إيزيوم عقب استعادتها من الروس ومصادر تؤكد زيارة وفد أميركي لموسكو سراً

الدار البيضاء اليوم  -

الدار البيضاء اليوم  - زيلينسكي يتفقد إيزيوم عقب استعادتها من الروس ومصادر تؤكد زيارة وفد أميركي لموسكو سراً

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي
كييف ـ جلال ياسين

زار الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، اليوم الأربعاء، مدينة إيزيوم الاستراتيجية التي استعادتها القوات الأوكرانية في منطقة خاركيف في شرق البلاد. وهذه أول زيارة للأراضي التي استعيدت من الروس هذا الشهر في هجوم مضاد. «شارك» زيلينسكي في احتفال رفع العلم الأوكراني، حسبما أعلن اللواء 25 المحمول على «فيسبوك». وقال زيلينسكي في رسالة مرفقة بصورة له مع جنود في هذه المدينة، نشرها عبر حسابه على تطبيق «تلغرام»: «علمُنا الأزرق والأصفر يرفرف بالفعل فوق إيزيوم».

وشهد أول من أمس الاثنين، توغل للقوات الأوكرانية أكثر في أراض انتزعتها من القوات الروسية الفارة وعاد السكان المبتهجون إلى القرى التي كانت في السابق على خط الجبهة في حين أمطرت موسكو منطقة خاركيف بالقذائف مما أدى إلى اشتعال حرائق في أنحاء المدينة الرئيسية بالمنطقة.

وقال زيلينسكي إن القوات الأوكرانية استعادت منذ بداية الشهر الجاري ستة آلاف كيلومتر مربع من الأراضي التي سيطرت عليها روسيا. وقالت هيئة الأركان العامة الأوكرانية إن قواتها استعادت أكثر من 20 بلدة وقرية في اليوم السابق وحده. وأضافت في تحديث مسائي أن قواتها في مكان أبعد إلى الجنوب صدت محاولات تقدم روسية في منطقتين مهمتين في إقليم دونيتسك هما مدينة باخموت ومايورسك بالقرب من بلدة هورليفكا المنتجة للفحم.

ولاذ الرئيس فلاديمير بوتين وكبار مسؤوليه بالصمت في مواجهة أسوأ هزيمة للقوات الروسية منذ طردها من مشارف العاصمة كييف في أسابيع الحرب الأولى. وتجاهل دميتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين سؤالاً وجهه إليه صحافي عما إذا كان بوتين محتفظاً إلى الآن بالثقة بقادة الجيش.

وبعد مرور أيام على تجنب الموضوع اعترفت وزارة الدفاع الروسية السبت بأنها تخلت عن إيزيوم، معقلها الرئيسي في شمال شرقي أوكرانيا، وبالاكليا المجاورة قائلة إن ذلك «إعادة تجميع» للقوات مقررة مسبقاً. وبينما انسحب آلاف الجنود الروس تاركين وراءهم ذخائر ومعدات، أطلقت روسيا صواريخ على محطات الكهرباء الأحد مما تسبب في انقطاعات للتيار الكهربائي في خاركيف ومنطقتي بولتافا وسومي المجاورتين.

وكشفت شبكة CNN الأميركية في خبر حصري ذكرت فيه أن فريقا دبلوماسيا أميركيا يتصدره حاكم نيومكسيكو السابق بيل ريتشاردسون كانوا في موسكو هذا الأسبوع، وعقدوا اجتماعات مع القيادة الروسية، لكن لم تتضح على الفور التفاصيل. حيث تجري مفاوضات دبلوماسية بين الطرفين لا يعرف عنها سوى القليل .

ويعمل ريتشاردسون الدبلوماسي والحاكم السابق لنيومكسيكو بشكل خاص نيابة عن عائلات الرهائن والمعتقلين، وتأتي الرحلة في الوقت الذي تعمل فيه إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن على إطلاق سراح أميركيين اثنين صنفتهما وزارة الخارجية على أنهما محتجزان ظلما وهما: بريتني غرينر وبول ويلان.

وصرح متحدث باسم ريتشاردسون لشبكة "سي إن إن" يوم الثلاثاء بأنه "في هذه المرحلة لا يمكننا التعليق على ما يحدث". وكانت تقارير سابقة قد ذكرت في منتصف يوليو أنه من المتوقع أن يسافر ريتشاردسون إلى العاصمة الروسية.وردا على سؤال حول رحلة ريتشاردسون، قال مسؤول رفيع في إدارة بايدن، إن أي شخص "سيذهب إلى روسيا يكون مواطنا عاديا ولا يتحدث باسم حكومة الولايات المتحدة"، لكن إدارة بايدن اعترفت أنها تعمل على تأمين الإفراج عن غرينر وويلان.

وفي أواخر يوليو /تموز، أعلن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، أن الولايات المتحدة تقدمت "باقتراح جوهري" لمحاولة تأمين الإفراج عن غرينر وويلان. وقالت مصادر إن الاقتراح تضمن مقايضة الأميركيين بتاجر الأسلحة المدان فيكتور بوت.

وأكد المسؤول الكبير في الإدارة الأميركية، يوم الثلاثاء، أنهم قدموا "عرضًا مهمًا، ويتابعون هذا العرض بشكل مستمر".وعمل ريتشاردسون منذ فترة طويلة على إطلاق سراح الأميركيين المحتجزين في الخارج، ولعب دورًا في تأمين الإفراج عن أميركي آخر وهو تريفور ريد، وفقًا لمصدر مطلع.

وقال المسؤول الأميركي لشبكة CNN، إن أعضاء من مركز ريتشاردسون سافروا إلى موسكو في فبراير، في الأيام التي سبقت الحرب الروسية في أوكرانيا، للقاء القيادة الروسية. وبعد تلك الزيارة، خرج مركز ريتشاردسون بانطباع واضح عما كان الروس على استعداد للقيام به، وتم إطلاق سراح ريد في صفقة تبادل أسرى خلال إبريل/نيسان.وفي الأسبوع الماضي، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية فيدانت باتيل، إن "حكومة الولايات المتحدة تواصل حث روسيا على الإفراج عن الأفراد المحتجزين ظلماً". وتابع: "كان واضحًا أن هناك اقتراحًا جوهريًا على الطاولة منذ أسابيع لتسهيل إطلاق سراحهم".

قد يهمك أيضا

أوكرانيا تُعلن إستعادة أراضي سيطرة عليها روسيا والأخيرة ترّد بأنها تحقّق أهدافها

 

زيلينسكي يُعلن استعادة 30 بلدة من القوات الروسية في خاركيف

 

casablancatoday
casablancatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زيلينسكي يتفقد إيزيوم عقب استعادتها من الروس ومصادر تؤكد زيارة وفد أميركي لموسكو سراً زيلينسكي يتفقد إيزيوم عقب استعادتها من الروس ومصادر تؤكد زيارة وفد أميركي لموسكو سراً



نوال الزغبي في إطلالة مشرقة بالجمبسوت الأزرق

بيروت ـ فادي سماحة

GMT 10:57 2022 الخميس ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الإطلالات الأنثوية الناعمة تسيطر على بلقيس
الدار البيضاء اليوم  - الإطلالات الأنثوية الناعمة تسيطر على بلقيس

GMT 07:50 2022 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار ذكية لإعادة استخدام ورق الحائط المتبقي لديك
الدار البيضاء اليوم  - أفكار ذكية لإعادة استخدام ورق الحائط المتبقي لديك

GMT 12:18 2022 الجمعة ,07 تشرين الأول / أكتوبر

الأمير هاري وإلتون جون يُقاضيان صحيفة عالمية
الدار البيضاء اليوم  - الأمير هاري وإلتون جون يُقاضيان صحيفة عالمية

GMT 10:47 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جمالية وعصرية للشقراوات مستوحاه من جيجي حديد
الدار البيضاء اليوم  - إطلالات جمالية وعصرية للشقراوات مستوحاه من جيجي حديد

GMT 11:17 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية عالمية لقضاء شهر عسل مثالي في شهر تشرين الثاني
الدار البيضاء اليوم  - وجهات سياحية عالمية لقضاء شهر عسل مثالي في شهر تشرين الثاني

GMT 07:08 2022 الأحد ,02 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان تجلب الطاقة الإيجابية في المنزل
الدار البيضاء اليوم  - ألوان تجلب الطاقة الإيجابية في المنزل

GMT 14:35 2022 الأحد ,02 تشرين الأول / أكتوبر

لبيد يُشيد بمسودة اتفاق ترسيم الحدود البحرية مع لبنان
الدار البيضاء اليوم  - لبيد يُشيد بمسودة اتفاق ترسيم الحدود البحرية مع لبنان

GMT 10:31 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

سعيد الإدريسي ريفي عصامي ينال ثقة سكان بلدية بالدنمارك

GMT 00:50 2016 الخميس ,09 حزيران / يونيو

دنيا سمير غانم تكشف كواليس مسلسل "نيللي وشريهان"

GMT 11:37 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

أهم طرق التعامل مع الرجل الخجول

GMT 19:15 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

اللاعب نيمار يقود باريس سان جيرمان لاكتساح ريد ستار بسداسية

GMT 02:12 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

حمدالله يغيب لمدة أسبوعين بسبب الإصابة

GMT 04:29 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

هيفاء وهبي ترفض استلام الجائزة العالمية بسبب سوء التعامل

GMT 01:43 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

أردنية تبدع في صناعة حلوى الدونات بطريقة جذابة

GMT 15:02 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يؤكّد أن الهزيمة أمام "سان جيرمان" وضعته في مأزق

GMT 20:50 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

ساري يكشف صعوبة المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي

GMT 16:58 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تيباس يكشف عن رغبته في عودة البرازيلي نيمار للدوري الإسباني

GMT 17:42 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

يورغن كلوب يُعلن قادة ليفربول الإنجليزي بالانتخاب
 
casablancatoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

casablancatoday casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
casablanca, casablanca, casablanca