آخر تحديث GMT 09:42:46
الدار البيضاء اليوم  -

أمن الرباط يستمع ليسرى الميموني لأزيد من 3 ساعات بسبب تهديدها بالقتل

الدار البيضاء اليوم  -

الدار البيضاء اليوم  - أمن الرباط يستمع ليسرى الميموني لأزيد من 3 ساعات بسبب تهديدها بالقتل

الناشطة السياسية يسرى الميموني
الرباط - الدار البيضاء

كشف مصدر أعلامي، أن المصالح الأمنية بالرباط، استمعت أمس الجمعة، للناشطة السياسية بحزب العدالة والتنمية سابقا، يسرى الميموني، بسبب التهديدات التي تلقتها مباشرة بعد وضع استقالتها من الحزب.وأكد المصدر نفسه، أن المصالح الأمنية استمعت للناشطة السياسية على خلفية الشكاية التي قدمتها مؤخرا، ضد أربعة نشطاء سياسيين، بسبب التهديدات التي تتلقاها بين الفينة والأخرى من طرفهموأفاد المصدر ذاته، أن يسرى الميموني تلقت مجموعة من الاتصالات من طرف قياديين سياسيين، من أجل التنازل لفائدة ناشطة سياسية كانت قد رفعت ضدها دعوة قضائية، وبعد اعتذار هذه الأخيرة وضعت الميموني تنازلا لها، في حين لازالت تتابع ثلاثة أشخاص الأخرين.وكانت يسرى الميموني الناشطة السياسية بحزب العدالة والتنمية سابقا، قدمت شكاية رسمية لدى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالرباط، ضد أربعة نشطاء سياسيين، بسبب التهديدات التي تلقتها مباشرة بعد وضع استقالتها من الحزب.وحسب الشكاية التي توصل بها موقع “سيت أنفو”، فإن الناشطة السياسية وضعت شكاية ضد أربعة أشخاص ينتمون للكتائب الالكترونية ل حزب العدالة والتنمية، بحيث قاموا بتهديدها بالقتل كما قاموا بالتشهير بها واتهامها بالفساد.وتلقت الناشطة السياسية مجموعة من التهديدات وصلت إلى حد نشر صورها الشخصية والادعاء أنها على علاقة حميمية مع شخصيات معروفة في المجال الفني.

وبهذا الخصوص، قالت يسرى الميموني، إن الذباب الالكتروني يمثل إرهابا رقميا داخل حزب العدالة والتنمية.وأوضحت الميموني في تصريح سابق لـ “سيت أنفو”، أن الكتائب الالكترونية لها أخلاق وقواعد حربية، مضيفة أن الذباب الالكتروني في ولاية العثماني يختلف عن الذباب في ولاية عبد الإله بنكيران، على الأقل في زمن هذا الأخير، كانت للخلية الإعلامية لها أخلاق وتتعامل بناء على قواعدَ حربية صحيحة “رقميا”، هؤلاء الذين يشتغلون الآن يتملقون في سبيل مصلحتهم الخاصة.وقالت الناشطة السياسية، إن الكتائب الالكترونية قامت بتهديد أسرتها وحقها في الحياة والحرية، فهناك رقم مجهول يتصل بها وينعتها بألفاظ نابية لانتقادي حزب العدالة والتنمية.

قد يهمك ايضا:

ناشطة فايسبوكية تعلن تبرعها بأعضائها في عيد ميلادها

إطلالات مختلفة على طريقة المدونة المغربية يسرى الميمون

   
casablancatoday
casablancatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أمن الرباط يستمع ليسرى الميموني لأزيد من 3 ساعات بسبب تهديدها بالقتل أمن الرباط يستمع ليسرى الميموني لأزيد من 3 ساعات بسبب تهديدها بالقتل



تعرف على أبرز إطلالات كيم كارداشيان المبهرة والمميزة

واشنطن _ الدار البيضاء اليوم

GMT 02:46 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
الدار البيضاء اليوم  - موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
الدار البيضاء اليوم  - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 10:31 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

سعيد الإدريسي ريفي عصامي ينال ثقة سكان بلدية بالدنمارك

GMT 00:50 2016 الخميس ,09 حزيران / يونيو

دنيا سمير غانم تكشف كواليس مسلسل "نيللي وشريهان"

GMT 11:37 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

أهم طرق التعامل مع الرجل الخجول

GMT 19:15 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

اللاعب نيمار يقود باريس سان جيرمان لاكتساح ريد ستار بسداسية

GMT 02:12 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

حمدالله يغيب لمدة أسبوعين بسبب الإصابة

GMT 04:29 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

هيفاء وهبي ترفض استلام الجائزة العالمية بسبب سوء التعامل

GMT 01:43 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

أردنية تبدع في صناعة حلوى الدونات بطريقة جذابة
 
casablancatoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

casablancatoday casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
casablanca, casablanca, casablanca