آخر تحديث GMT 19:23:47
الدار البيضاء اليوم  -

خلال لقاء بُث على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"

مصطفى الخلفي يؤكد أنّ المشاكل تُحل بإصلاح التعليم

الدار البيضاء اليوم  -

الدار البيضاء اليوم  - مصطفى الخلفي يؤكد أنّ المشاكل تُحل بإصلاح التعليم

الوزير الأسبق المكلف بالعلاقات مع البرلمان مصطفى الخلفي
الرباط ـ منير الوسيمي

قال مصطفى الخلفي، الوزير الأسبق المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، إنه "لا يمكن تحقيق تقدم المملكة إن لم تعمل على حل مشكلة التعليم"، مشيرا إلى أن "المغرب يحتاج إلى إصلاح عميق للتعليم، بوصفه تحدياً مصيريا للبلاد"، ومؤكدا أن "التعليم يندرج ضمن أولويات المملكة بغية محاربة الفوارق المجالية بالعالم القروي".

وأضاف الخلفي، خلال لقاء بُث على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، خصّص للحديث عن قضايا التنمية القروية بإقليم سيدي بنور، مساء الأحد، أن "المغرب يسعى إلى فك العزلة عن العالم القروي، من خلال التركيز على المشاكل المتعلقة بالتعليم والصحة والبنيات التحتية والكهرباء والماء الصالح للشرب، حتى ننتقل للحديث عن مشاكل التشغيل والاستثمار في مرحلة لاحقة".

وأوضح الناطق الرسمي باسم الحكومة سابقا أن "الملك محمد السادس يعتبر العالم القروي أولوية كبرى للمغرب، إذ أعلن عن برنامج وطني سنة 2015 عملت الحكومة على تنزيله في 2017، وهو برنامج ممتد على سبع سنوات"، مبرزا أن "هنالك الكثير من الأوراش المفتوحة، لكن مازالت العديد من التحديات والمخاطر التي سنربحها إن تعاونّا يدا في يد".

وأكد المتحدث عينه أنه "لا يمكن ربح رهان التنمية القروية بدون ربح رهان التنمية الفلاحية"، وزاد: "هنا نتحدث عن مخطط المغرب الأخضر الذي أعطى الملك انطلاقته سنة 2008، إذ اهتم بالأساس باقتصاد الري والإنتاج الفلاحي وتثمين المنتجات وغيرها من الإجراءات"، لافتا إلى أن "هنالك ميزانية تصل إلى 14 مليار درهم ترصد للعالم القروي سنويا، من خلال الميزانيات المخصصة لصندوق التنمية القروية وصندوق التنمية الفلاحية".

"شيدت قرابة 5000 كيلومتر من الطرقات منذ 2017 إلى غاية الموسم الجاري لفك العزلة عن الدواوير"، يورد الخلفي، الذي أكد أن "الهدر المدرسي بالقرى تحد كبير للمملكة، لكن تعميم برنامج تيسير بالعالم القروي بميزانية تصل إلى ملياري درهم وتخصيص ميزانية قدرها 3 مليارات درهم للتعليم الأولي من شأنهما تقليص الفوارق".

وتابع الخلفي: "قامت الحكومة بتخصيص 85 ألف منصب شغل للتعليم منذ سنة 2017؛ وهو رقم قياسي لم يسبق تحقيقه بالمغرب في ما سبق، إذ فتحت أوراش عديدة تتعلق ببرنامج التعليم الأولي وإصلاح المؤسسات وتوفير الموارد البشرية، رغم التحديات المطروحة على مستوى محاربة بطالة الشباب حاملي الشهادات".

وأورد المسؤول الحكومي السابق: "ميزانية التعليم قاربت سنة 2012 حوالي 48 مليار درهم، بينما تصل في الوقت الحالي إلى 72 مليار درهم"، مشددا على أن "أزيد من 365 دوارا تم ربطها بالماء الصالح للشرب والكهرباء، فضلا عن 14 ألف ربط فردي أو جماعي بهاتين الخدمتين خلال السنوات الثلاث الماضية".

قد يهمك أيضًا :

الحكومة المغربية توجه اتهامات قوية لجهات سياسية وراء أزمة طلبة كلية الطب

  مصطفى الخلفي يُوضح حقيقة حضور المغرب مؤتمر "صفقة القرن" في البحرين

casablancatoday
casablancatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصطفى الخلفي يؤكد أنّ المشاكل تُحل بإصلاح التعليم مصطفى الخلفي يؤكد أنّ المشاكل تُحل بإصلاح التعليم



ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا

دوقة كامبريدج غارقة في الألماس وتُثير الانتباه بـ "خاتم جديد"

لندن - الدار البيضاء اليوم

GMT 12:02 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

7 نصائح لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس
الدار البيضاء اليوم  - 7 نصائح لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس

GMT 09:40 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

قوات حفتر تعلن عن بدء معركتها الحاسمة صوب مدينة طرابلس
الدار البيضاء اليوم  - قوات حفتر  تعلن عن بدء معركتها الحاسمة صوب مدينة طرابلس

GMT 12:00 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا
الدار البيضاء اليوم  - بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع

GMT 07:25 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

قائمة بأفضل الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020
الدار البيضاء اليوم  - قائمة بأفضل الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020

GMT 10:31 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

سعيد الإدريسي ريفي عصامي ينال ثقة سكان بلدية بالدنمارك

GMT 00:50 2016 الخميس ,09 حزيران / يونيو

دنيا سمير غانم تكشف كواليس مسلسل "نيللي وشريهان"

GMT 11:37 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

أهم طرق التعامل مع الرجل الخجول

GMT 19:15 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

اللاعب نيمار يقود باريس سان جيرمان لاكتساح ريد ستار بسداسية

GMT 02:12 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

حمدالله يغيب لمدة أسبوعين بسبب الإصابة

GMT 04:29 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

هيفاء وهبي ترفض استلام الجائزة العالمية بسبب سوء التعامل
 
casablancatoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

casablancatoday casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
casablanca, casablanca, casablanca