آخر تحديث GMT 08:14:37
الدار البيضاء اليوم  -

كشف لـ"المغرب اليوم" عن ارتياحه لتنافسية وقتالية لاعبيه

السكيتيوي يُؤكِّد عزم النهضة على بلوغ دور المجموعات

الدار البيضاء اليوم  -

الدار البيضاء اليوم  - السكيتيوي يُؤكِّد عزم النهضة على بلوغ دور المجموعات

طارق السكيتيوي
الدار البيضاء - يوسف أيمن

أكَّد طارق السكيتيوي مدرب فريق النهضة البركانية لكرة القدم، أن هذا الأخير مصمم على حجز مقعده في دور المجموعات بكأس الكونفدرالية الأفريقية لكرة القدم من أجل مواصلة السير نحو المباراة النهائية على غرار ما حصل في الموسم المنتهي، إذ لعب ممثل بركان النهائي ضد الزمالك المصري قبل أن يخسر اللقب بعد اللجوء إلى الضربات الترجيحية.

وأبدى السكيتيوي، في مقابلة أجراها معه "المغرب اليوم"، ارتياحه للأداء المتميز الذي قدمته عناصر الفريق البركاني حتى الآن، لا سيما خلال المباراة الأخيرة ضد أشانتي غولد الغاني، والتي حسمها الفريق المغربي لمصلحته بهدفين دون رد، بعدما كان لقاء الإياب انتهى لمصلحة الغانيين بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

وأشار السكيتيوي إلى أن لاعبيه نفذوا تعليماته بشكل دقيق وخاضوا مباراة الإياب في الملعب البلدي ببركان بذكاء، واستحقوا بذلك حجز بطاقة التأهل إلى دور ما قبل المجموعات في انتظار خصمهم القادم.

وقال طارق السكتيوي إن لاعبيه كانوا يعلمون أنهم يحتاجون إلى الفوز بأي نتيجة لضمان التأهل، مشيرا إلى أن المباراة لم تكن سهلة رغم سيطرة لاعبيه عليها بشكل كامل، مضيفا أن الجميع كان متخوفا قبل بداية المباراة، لكن الهدف الأول منع اللاعبين راحة وثقة كبيرتين.

وحافظ المدرب طارق السكتيوي على التشكيلة الأساسية للنهضة في أول ظهور له رفقة الفريق البركاني، يتقدمهم دايو يوسوفو وإسماعيل مقدم في الدفاع، والعربي الناجي وبكر الهيلالي وأمين الكاس في خط الوسط، بينما اعتمد في الهجوم على حمادة لعشير وألان تراوري.

وسيطر البركانيون على أغلب أطوار المباراة، مما أثمر عن هدفين، الأول بواسطة البوركينابي يوسوفو دايو والثاني عن طريق زيد كروش قبل نهاية الشوط الأول. وكان بإمكان لاعبي نهضة بركان إضافة أهداف أخرى، لولا تسرع مهاجمي الفريق، الذين أضاعوا سيلا من الفرص أمام المرمى الغاني.

وبشأن مسار الفريق البركاني في الدوري المغربي للمحترفين شدد السكيتيوي على أن هدفه مع النهضة يتمثل في احتلال مركز متقدم في سبورة الترتيب العام ولما لا الفوز باللقب وإهداؤه إلى الجماهير البركانية.

وأبدى اللاعب الدولي السابق والمدرب الحالي ارتياحه للتركيبة البشرية للفريق البركاني، مؤكدا أنها تضم عناصر متمرسة وأخرى شابة قادرة على رفع التحدي بقوة في الموسم الكروي الحالي.

 

قد يهمك ايضا
السكيتيوي يؤكّد أنّ المغرب التطواني واجه الصعب ليعبر الخطر

casablancatoday
casablancatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السكيتيوي يُؤكِّد عزم النهضة على بلوغ دور المجموعات السكيتيوي يُؤكِّد عزم النهضة على بلوغ دور المجموعات



إليانا ميجليو اختارت فستانًا طويلًا بحمالتين منسدلتين

إطلالات استوائية لنجمات العالم على السجادة الحمراء

روما ـ ريتا مهنا

GMT 04:39 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

كيت ميدلتون تختار ملابس من توقيع أفخر العلامات وبأسعار رخيصة
الدار البيضاء اليوم  - كيت ميدلتون تختار ملابس من توقيع أفخر العلامات وبأسعار رخيصة

GMT 07:54 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار عصرية ديكور تلفزيون مودرن في غرفة المعيشة
الدار البيضاء اليوم  - أفكار عصرية ديكور تلفزيون مودرن في غرفة المعيشة

GMT 10:31 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

سعيد الإدريسي ريفي عصامي ينال ثقة سكان بلدية بالدنمارك

GMT 00:50 2016 الخميس ,09 حزيران / يونيو

دنيا سمير غانم تكشف كواليس مسلسل "نيللي وشريهان"

GMT 11:37 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

أهم طرق التعامل مع الرجل الخجول

GMT 19:15 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

اللاعب نيمار يقود باريس سان جيرمان لاكتساح ريد ستار بسداسية

GMT 02:12 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

حمدالله يغيب لمدة أسبوعين بسبب الإصابة

GMT 04:29 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

هيفاء وهبي ترفض استلام الجائزة العالمية بسبب سوء التعامل
 
casablancatoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

casablancatoday casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
casablanca, casablanca, casablanca