آخر تحديث GMT 21:47:10
الدار البيضاء اليوم  -

خرق حالة الطوارئ الصحية يسقط ما يفوق 1,5 ملايين من المغاربة

الدار البيضاء اليوم  -

الدار البيضاء اليوم  - خرق حالة الطوارئ الصحية يسقط ما يفوق 1,5 ملايين من المغاربة

خرق حالة الطوارئ الصحية
الرباط _الدار البيضاء اليوم

كشف نور الدين بوطيب، الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، اليوم الاثنين بالرباط، أن المصالح الأمنية والسلطات المحلية قامت، خلال الفترة الممتدة من 25 يوليوز الماضي إلى 22 أبريل الجاري، بتوقيف ما يزيد عن مليون و530 ألف شخص.

وجاءت هذه التوقيفات، حسب المسؤول الحكومي نفسه، بسبب عدم ارتداء الكمامات وعدم احترام قرارات حظر التنقل الليلي ومنع التنقل بين المدن.

وأوضح الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، أن هذه التوقيفات بمعدل أزيد من خمسة آلاف و700 شخص في اليوم، معتبرا هذا العدد ينم عن الانخراط الكبير لكل السلطات العمومية لفرض تطبيق القانون حفاظا على صحة المواطنين المغاربة.

وأفاد نور الدين بوطيب، في عرضه، بأنه تم تقديم 280 ألف شخص في هذا الشأن أمام العدالة، أي ما يعادل 18 في المائة فقط من مجموع الموقوفين.
وأكد المسؤول الحكومي أن حالة الطوارئ الصحية، التي تم فرضها بالمغرب منذ 20 مارس الماضي، ساهمت في التحكم بشكل كبير في تفشي فيروس “كورونا”؛ وهو ما دفع الحكومة إلى تمديد الطوارئ الصحة إلى غاية 10 ماي المقبل.

وشدد بوطيب على أن قرار الحظر الليلي خلال رمضان الجاري جاء لأن هذا الشهر يتميز بكثرة حركة المواطنين وتبادل الزيارات العائلية وتجمع الأشخاص في المقاهي والأماكن العمومية، مضيفا أن القرار يأتي استنادا إلى توصيات اللجنة العلمية بعد تحول نسبي في الوباء عشية شهر رمضان خصوصا مع دخول وتسجيل بلادنا حالات منتمية إلى السلالة البريطانية المعروفة بسرعة انتشارها في التجمعات؛ وهو الأمر الذي قد يؤدي إلى نسف كل المكتسبات، حسب الوزير.

وأبرز الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية أن القرارات المتخذة خلال رمضان تأتي كذلك تجنبا لإعادة سيناريو عيد الأضحى، والذي بالرغم من منع التنقل من وإلى مجموعة من المدن التي عرفت تفشيا للفيروس، فإن الحالة الوبائية بعد العيد شهدت ارتفاعا مهولا وصل إلى تسجيل ستة آلاف حالة في اليوم الواحد.

وأوضح المسؤول الحكومي أن القرارات والتدابير الاحترازية تأتي “حماية لصحة المواطنين من الفيروس الذي لا يزال المجتمع العلمي، وإلى حد الآن، لا يعرف بدقة عواقبه الإصابة به على المستويين المتوسط والبعيد ولا مآل تطوراته في الأمل المنظور”.

نور الدين بوطيب أكد أن “كل القرارات الاحترازية التي تم اتخاذها لم تكن وليدة اختيارات عشوائية أو اعتباطية أو استنساخا لما تقوم به الدول الأخرى والتي تحاول بعض الأطراف إيهام الرأي العام الوطني بذلك”.

وشدد المسؤول ذاته على أن السلطات العمومية لن تتوانى في فرض احترام الاحترازات والتدابير ضد أي تهاون من شأنه أن يؤثر على الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس “كورونا”.

قد يهمك ايضا :

تفاصيل جديدة عن التحقيق في تفاصيل واقعة "مصنع طنجة"

 

مدينة العيون المغربية تتعزز بمجموعة من المصالح الأمنية الجديدة

casablancatoday
casablancatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خرق حالة الطوارئ الصحية يسقط ما يفوق 15 ملايين من المغاربة خرق حالة الطوارئ الصحية يسقط ما يفوق 15 ملايين من المغاربة



إطلالات يوم شم النسيم الأنيقة من مجموعات عروض الأزياء

القاهرة - الدار البيضاء اليوم

GMT 10:31 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

سعيد الإدريسي ريفي عصامي ينال ثقة سكان بلدية بالدنمارك

GMT 00:50 2016 الخميس ,09 حزيران / يونيو

دنيا سمير غانم تكشف كواليس مسلسل "نيللي وشريهان"

GMT 11:37 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

أهم طرق التعامل مع الرجل الخجول

GMT 19:15 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

اللاعب نيمار يقود باريس سان جيرمان لاكتساح ريد ستار بسداسية

GMT 02:12 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

حمدالله يغيب لمدة أسبوعين بسبب الإصابة

GMT 04:29 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

هيفاء وهبي ترفض استلام الجائزة العالمية بسبب سوء التعامل

GMT 01:43 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

أردنية تبدع في صناعة حلوى الدونات بطريقة جذابة
 
casablancatoday
casablancatoday casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
casablanca, casablanca, casablanca