آخر تحديث GMT 10:55:38
المغرب اليوم -

وزير الداخلية المغربي يتعرض للمساءلة في البرلمان بسبب وفاة طفلة حرقًا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - وزير الداخلية المغربي يتعرض للمساءلة في البرلمان بسبب وفاة طفلة حرقًا

وزير الداخلية المغربي، عبد الوافي لفتيت
الدار البيضاء - الدار البيضاء اليوم

انتقل موضوع وفاة طفلة صغيرة وسط ألسنة النيران في المغرب إلى أروقة البرلمان، على شكل سؤال كتابي موجه إلى وزير الداخلية، عقب موجة غضب واسعة بشأن الفاجعة الإنسانية.

ووجه السؤال عضو البرلمان عن حزب "التقدم والاشتراكية" الحبيب حسيني، حول فاجعة الطفلة في حريق سيدي علال البحراوي، معتبرا أن الحادث "يطرح علامة استفهام حول مستوى الإمكانيات التي يجب توفرها في مركز الوقاية المدنية، الأمر الذي يجب تداركه".

ودعا حسيني إلى "فتح تحقيق حول الظروف والملابسات التي تسببت في الحادث الأليم، وعن عدم تأثير تدخل رجال الدفاع المدني في الوقت المناسب، لإنقاذ ما يمكن إنقاذه".

وقال النائب البرلماني، خلال استعراضه لحيثيات الواقعة، إنه "نشب حريق مهول بإحدى العمارات السكنية بحي النصر في سيدي علال البحراوي، حيث تعالت ألسنة اللهب لتحاصر طفلة بإحدى نوافذ العمارة، ووفاتها أمام أعين الملأ، بينما نجت أم ورضيعة من الحادث، ونقلتا إلى مستشفى القرب بتيفلت لتلقي العلاج".

وأضاف، "وإذ أترحم على روح هذه الفتاة، فإنني أنقل إليكم أسى ساكنة سيدي علال البحراوي من تعاطي رجال الدفاع المدني مع الحادث، وتأخر وصولهم إلى موقعه رغم الاتصالات المتكررة للمواطنين".

وسادت حالة من الأسى والحزن مواقع التواصل الاجتماعي، طوال اليومين الماضيين، حيث استأثر خبر وفاة الطفلة محترقة باهتمام النشطاء المغاربة، منددين بـ"التماطل الذي يغلب على عمل رجال الإطفاء".

من جهته، نفى مصدر في الوقاية المدنية، أن تكون سيارة الإطفاء قد تأخرت، وقال إنه "بين أول اتصال وخروج المركبة دقيقة واحدة".

وأضاف، "حسب ما توثقه السجلات، فإن الزمن الفاصل بين الخروج وإطفاء الحريق 17 دقيقة، وفق تقرير داخلي".

وأشار تحقيق لمصلحة الدرك لمعرفة أسباب اندلاع النيران، إلى أن الأمر يتعلق بانفجار شاحن كهربائي للهاتف من النوع الرديء كان داخل الغرفة.

قد يهمك أيضا :  

فقير يؤكّد أنّ الملك محمد السادس وجّه بتغيير مناخ الاستثمار كيفًا وليس كمًّا

الملك محمد السادس يترأس حفل استقبال في قصر مرشان بطنجة بمناسبة عيد العرش

casablancatoday
casablancatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الداخلية المغربي يتعرض للمساءلة في البرلمان بسبب وفاة طفلة حرقًا وزير الداخلية المغربي يتعرض للمساءلة في البرلمان بسبب وفاة طفلة حرقًا



حملت حقيبة يد من توقيع "بوتيغا فينيتا"

ريهانا تظهر مع والدتها بإطلالة ثمنها 3800 دولار

واشنطن - الدار البيضاء اليوم

GMT 10:31 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

سعيد الإدريسي ريفي عصامي ينال ثقة سكان بلدية بالدنمارك

GMT 00:50 2016 الخميس ,09 حزيران / يونيو

دنيا سمير غانم تكشف كواليس مسلسل "نيللي وشريهان"

GMT 11:37 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

أهم طرق التعامل مع الرجل الخجول

GMT 19:15 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

اللاعب نيمار يقود باريس سان جيرمان لاكتساح ريد ستار بسداسية

GMT 02:12 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

حمدالله يغيب لمدة أسبوعين بسبب الإصابة

GMT 04:29 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

هيفاء وهبي ترفض استلام الجائزة العالمية بسبب سوء التعامل

GMT 01:43 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

أردنية تبدع في صناعة حلوى الدونات بطريقة جذابة

GMT 15:02 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يؤكّد أن الهزيمة أمام "سان جيرمان" وضعته في مأزق

GMT 20:50 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

ساري يكشف صعوبة المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي

GMT 16:58 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تيباس يكشف عن رغبته في عودة البرازيلي نيمار للدوري الإسباني

GMT 17:42 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

يورغن كلوب يُعلن قادة ليفربول الإنجليزي بالانتخاب
 
casablancatoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

casablancatoday casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
casablanca, casablanca, casablanca