آخر تحديث GMT 07:29:08
الدار البيضاء اليوم  -

جدل يرافق "ترقية" ديفيد غوفرين إلى منصب "سفير إسرائيل" لدى المغرب

الدار البيضاء اليوم  -

الدار البيضاء اليوم  - جدل يرافق

علم اسرائيل
الرباط - الدار البيضاء

تنفيذ تدريجي للاتفاق المغربي الإسرائيلي بشأن إقامة علاقات دبلوماسية كاملة، عكستهُ خطوة “ترقية” ديفيد غوفرين، القائم بأعمال مكتب الاتصال الإسرائيلي منذ أشهر بالرباط، إلى مرتبة سفير لدى المملكة المغربية، وفقا لما كتبه المسؤول العبري في مواقع التواصل الاجتماعي يوم أمس، على الرغم من عدم صدور أي تأكيد رسمي من لدن القنوات الدبلوماسية المغربية.وانتقدت فعاليات قانونية مصطلح “التعيين” الوارد في منشور القائم بأعمال مكتب الاتصال الإسرائيلي بالمغرب، نظرا إلى أن التعيين الرسمي للسفراء يكون بعد تقديم أوراق الاعتماد إلى رئيس الدولة أو وزير خارجية الدولة المعتمد لديها؛ بينما تم هذا الإعلان بطريقة أحادية. 

وإلى حدود الساعة، حسب المعطيات التي استقتها هسبريس من مصادر مسؤولة، لا يوجد أي شيء رسمي إزاء ما أعلنه القائم بأعمال مكتب الاتصال الإسرائيلي بالمغرب، اعتبارا للمسطرة القانونية والدبلوماسية التي تحكُم عملية تعيين السفراء الأجانب لدى المملكة، حيث ينبغي على أي سفير أجنبي مرتقب لدى البلاد أن يُقدم أوراق اعتماده إلى “وزارة الشؤون الخارجية”، قبل أن يستقبله الملك محمد السادس بصفة رسمية.وعلق ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، في تصريح أدلى به لجريدة هسبريس الإلكترونية، على منشور القائم بأعمال مكتب الاتصال الإسرائيلي في المغرب بقوله: “لا تعليق”.

وقد أشار بلاغ سابق للديوان الملكي، بمناسبة استئناف العلاقات السياسية بين البلدين في أواخر دجنبر من العام الماضي، إلى أن التدابير المحددة لتطوير العلاقات المشتركة تشمل الاستئناف الكامل للاتصالات والعلاقات الدبلوماسية والرسمية مع إسرائيل على المستوى المناسب، وتشجيع التعاون الاقتصادي الثنائي الديناميكي.ومن وجهة نظر محمد شقير، باحث في الشأن السياسي، فإن “التطبيع الكامل للعلاقات الدبلوماسية مسألة وقت لا غير؛ لأن ذلك يندرج ضمن حيثيات الاتفاق الثنائي بين إسرائيل والمغرب، بمباركة من الولايات المتحدة الأمريكية، وبالتالي، فإن العلاقات ستتجه نحو التعاون الكامل”.

 وأوضح شقير، في تصريح لهسبريس، أن “ديفيد غوفرين كان سفيرا في حقيقة الأمر؛ لكن الدولتين ارتأتا التريث في الإعلان عن الموقف إلى حين اتضاح الرؤية الملائمة”، مؤكدا أن “ترقية مدير مكتب الاتصال الإسرائيلي في المغرب إلى مرتبة سفير يسبق ربما زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي للمملكة”.ولفت الباحث عينه إلى أن “العديد من الخطوات ستتلو هذا القرار بشكل متواتر؛ وذلك في إطار التطبيع الهادف الذي يستغرق بعض الوقت، من خلال التدرج في عقد اللقاءات والزيارات الثنائية لتهيئ الرأي العام المغربي للتماهي مع هذه النوعية من العلاقات السياسية التي ستشمل أيضا الأبعاد العسكرية والاقتصادية والدبلوماسية”.

قد يهمك ايضا 

انفجار قنينة غاز داخل منزل في أيت ملول

اندلاع حريق مهول بمعمل للعجلات المطاطية بمديونة في البيضاء

       
casablancatoday
casablancatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جدل يرافق ترقية ديفيد غوفرين إلى منصب سفير إسرائيل لدى المغرب جدل يرافق ترقية ديفيد غوفرين إلى منصب سفير إسرائيل لدى المغرب



ميريام فارس بإطلالة بسيطة وراقية في الرياض

الرياض - الدار البيضاء

GMT 13:59 2021 الأربعاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تنسيق الحقائب الكلاتش في إطلالتك اليومية
الدار البيضاء اليوم  - كيفية تنسيق الحقائب الكلاتش في إطلالتك اليومية

GMT 14:03 2021 الأربعاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

قواعد اختيار طاولة القهوة في غرفة الجلوس
الدار البيضاء اليوم  - قواعد اختيار طاولة القهوة في غرفة الجلوس

GMT 17:57 2021 الأربعاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الجزائر تُهدد بمنع "فرانس برس" من العمل على أراضيها
الدار البيضاء اليوم  - الجزائر تُهدد بمنع

GMT 10:31 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

سعيد الإدريسي ريفي عصامي ينال ثقة سكان بلدية بالدنمارك

GMT 00:50 2016 الخميس ,09 حزيران / يونيو

دنيا سمير غانم تكشف كواليس مسلسل "نيللي وشريهان"

GMT 11:37 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

أهم طرق التعامل مع الرجل الخجول

GMT 19:15 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

اللاعب نيمار يقود باريس سان جيرمان لاكتساح ريد ستار بسداسية

GMT 02:12 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

حمدالله يغيب لمدة أسبوعين بسبب الإصابة

GMT 04:29 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

هيفاء وهبي ترفض استلام الجائزة العالمية بسبب سوء التعامل

GMT 01:43 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

أردنية تبدع في صناعة حلوى الدونات بطريقة جذابة
 
casablancatoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

casablancatoday casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
casablanca, casablanca, casablanca