آخر تحديث GMT 21:40:59
الدار البيضاء اليوم  -
انفجار على متن ناقلة نفط ترفع العلم الروسي في بحر آزوف التعادل 1 - 1 يحسم الشوط الأول من مباراة برشلونة وريال مدريد الإمارات ترحب بوقف إطلاق النار الدائم في ليبيا وزير الخارجية الإثيوبي يستقبل السفير الأميركي في أديس أبابا ويعبّر عن رفضه تصريحات ترامب بشأن سد النهضة مقتل 13 شخصًا على الأقل من جراء انفجار في مركز تعليمي في العاصمة الأفغانية كابل استهداف رتل دعم لوجستي تابع للتحالف الدولي في محافظة البصرة بعبوة ناسفة رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يؤكد أن استمرار الصراع في الشرق الأوسط لا يفيد أحد سوى المتاجرين به مصادر إسرائيلية أنه من المرجح قريبا توقيع وثيقة إعلان للسلام مع السودان واتفاقيات ثنائية مهمة
أخر الأخبار

الحكومة المغربية تفوض لوزير المالية تدبير الاقتراضات الداخلية والتمويلات الخارجية

الدار البيضاء اليوم  -

الدار البيضاء اليوم  - الحكومة  المغربية تفوض لوزير المالية تدبير الاقتراضات الداخلية والتمويلات الخارجية

سعد الدين العثماني رئيس الحكومة
الرباط - الدار البيضاء

أعطت حكومة سعد الدين العثماني، تفويضا ل محمد بنشعبون، وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، لتدبير الاقتراضات الداخلية والتمويلات الخارجية وعقود اقتراضات قصد إرجاع الدين الخارجي.

وتدارست الحكومة، برئاسة سعد الدين العثماني، اليوم الجمعة خلال اجتماعها الأسبوعي، وصادقت على ثلاثة مشاريع مراسيم مصاحبة لمشروع قانون المالية للسنة المالية 2021، يتم بموجبها تفويض السلطة إلى وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة.

ويتعلق المرسوم الأول بـ”الاقتراضات الداخلية واللجوء إلى كل أداة مالية أخرى، بموجب مشروع مرسوم رقم 2.20.723″، والثاني بـ”التمويلات الخارجية بموجب مشروع مرسوم رقم 2.20.724″.

أما المرسوم الثالث الذي صادقت عليه الحكومة، فيمنح بنشعبون “إبرام عقود اقتراضات قصد إرجاع الدين الخارجي المكلف واتفاقات لضمان مخاطر أسعار الفائدة والصرف”.

يشار أن هذا التفويض معمول به في المغرب منذ سنة 1998، ويُعمل به كل سنة مع تقديم كل مشروع قانون مالية جديد.

ويرى محللون اقتصاديون، أن خيار الاقتراض الخارجي يبقى هو الخيار الأوحد لتعاطي الدولة مع المخلفات الصحية الاقتصادية والاجتماعية لجائحة كورونا، بالرغم ” مما سيطرحه من إشكالات مستقبلية تتعلق بمشروطيته وبرمي مسؤولية الأزمة المالية الحالية على الأجيال اللاحقة، التي تظل مطالبة بأداء مستحقات ديون لم تكن مسؤولة عنها”.

بيد أن لجوء المغرب المكثف إلى الاقتراض الخارجي، بحسب ذات المحللين، من شأنه أن يضر بسمعته المالية، وتصنيفه من قبل مؤسسات التنقيط الدولية التي ترصد قدرة الدول على سداد ديونها، مما قد يدفع المغرب لاحقا إلى الاقتراض بأسعار مرتفعة الفائدة، كنتيجة حتمية تضاؤل قدرته على السداد.

يذكر أن حكومة سعد الدين العثماني، سارعت أبريل الماضي إلى تمرير مرسوم بقانون يرخص لوزير المالية بتجاوز سقف الاقتراض من الخارج، ويخول لذات الوزير الاقتراض دونَ أيَّ سقف لامتصاص المضاعفات السلبية لجائحة فيروس كورونا التي تتعرض لها مؤسسات الدولة في سياق مكافحتها لمخلفات الجائحة.

وبلغت المديونية العمومية الخارجية للمغرب 326.3 مليار درهم، وهو مبلغ يمثل نحو 30 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي للمغرب، وتوزعت بين المؤسسات المالية الدولية بنسبة 48.6 في المائة، والاتحاد الأوروبي في إطار اتفاقيات ثنائية بنسبة 18.5 في المائة، والدول العربية في إطار التعاون الثنائي بحصة 4 في المائة.

قد يهمك ايضا:

لشكر يُطالب العثماني بعقد اجتماع لأحزاب الأغلبية الحكومية

زيادة في أجور أعوان السلطة في المغرب قبل الاستحقاقات الانتخابية المقبلة

       
casablancatoday
casablancatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكومة  المغربية تفوض لوزير المالية تدبير الاقتراضات الداخلية والتمويلات الخارجية الحكومة  المغربية تفوض لوزير المالية تدبير الاقتراضات الداخلية والتمويلات الخارجية



ارتدت تنورة تنس سوداء مع قميص من النوع الثقيل

صوفيا ريتشي تتألق بالملابس الرياضية وتخطف الأضواء في أحدث إطلالة لها

واشنطن _الدار البيضاء اليوم

GMT 10:31 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

سعيد الإدريسي ريفي عصامي ينال ثقة سكان بلدية بالدنمارك

GMT 00:50 2016 الخميس ,09 حزيران / يونيو

دنيا سمير غانم تكشف كواليس مسلسل "نيللي وشريهان"

GMT 11:37 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

أهم طرق التعامل مع الرجل الخجول

GMT 19:15 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

اللاعب نيمار يقود باريس سان جيرمان لاكتساح ريد ستار بسداسية

GMT 02:12 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

حمدالله يغيب لمدة أسبوعين بسبب الإصابة

GMT 04:29 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

هيفاء وهبي ترفض استلام الجائزة العالمية بسبب سوء التعامل

GMT 01:43 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

أردنية تبدع في صناعة حلوى الدونات بطريقة جذابة
 
casablancatoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

casablancatoday casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
casablanca, casablanca, casablanca