آخر تحديث GMT 21:08:08
الدار البيضاء اليوم  -
استهداف سفينة حربية ايرانية قرب سواحل ميناء بندر عباس خبراء يحذّرون من اتّساع التوتر ليشمل المنطقة وزيادة تعاطف الشارع الاميركي مع الفلسطينيين شيخ الأزهر يؤكد ان استمرار استهداف الأبرياء الفلسطينيين نقطة سوداء في تاريخ الكيان المحتل استنكر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر استهداف الصهاينة للأبرياء في فلسطين وتدمير منازلهم شكوى ضد “إسرائيل” للجنائية الدولية لقصفها مقرات إعلاميّة بغزة منظمات الدفاع عن حرية الصحافة تدين الهجوم الإسرائيلي "هذه محاولة لتكميم أفواه الصحفيين" 212 شهيـ.ـدا غالبيتهم أطفال ونساء جراء عدوان الاحتلال على غزة تطورات الحرب الفلسطينية الإسرائيلية في يومها السادس لحظة بلحظة شيخ الأزهر الشريف د. أحمد الطيب: أدعو شعوب العالم وقادته لمساندة الشعب الفلسطيني المسالم والمظلوم في قضيته المشروعة والعادلة من أجل استرداد حقه وأرضه ومقدساته. العاهل المغربي يوجه بإرسال مساعدات إنسانية إلى الفلسطينيين بالضفة الغربية وقطاع غزة
أخر الأخبار

إسرائيل تعلن أن العمليات العسكرية ستستمر 48 ساعة على الأقل وواشنطن تمنع صدور بيان مجلس الأمن

الدار البيضاء اليوم  -

الدار البيضاء اليوم  - إسرائيل تعلن أن العمليات العسكرية ستستمر 48 ساعة على الأقل وواشنطن تمنع صدور بيان مجلس الأمن

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو
القدس المحتله ـ الدار البيضاء اليوم

قال رئيس هيئة الأركان الإسرائيلي أفيف كوخافي خلال لقائه مع رؤساء البلديات في محيط غزة، الاثنين، إن العمليات العسكرية على القطاع ستستمر على الأقل لمدة 48 ساعة. وأجرى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، مشاورات أمنية لبحث تطورات الأوضاع والخطوات القادمة بشأن التوتر القائم مع الفصائل الفلسطينية المسلحة. وقالت صفحة نتانياهو على تويتر إن الاجتماع حضره عدد من المسؤولين الكبار، من بينهم وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان ورئيس هيئة الأمن القومي ورئيس الشاباك ورئيس الموساد. ويأتي هذا الاجتماع بالتزامن مع دعوات دولية لوقف فوري للقتال بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية، بعدما خلف خسائر بشرية ومادية جسيمة.

وفي وقت سابق، أكد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، أن بلاده "تعمل بكثافة خلف الكواليس"، لإنهاء العنف بين الإسرائيليين والفلسطينيين.في المقابل، يصر نتانياهو على رفض الوساطات الدولية، مشددا على أن الحملة الإسرائيلية في غزة مستمرة "بكامل قوتها" وأنه يجب أن تستعيد إسرائيل قوة الردع لمنع نشوب صراع في المستقبل مع حماس.

وقالت وزارة الصحة في غزة إن عدد القتلى في القطاع ارتفع إلى أكثر من 200، منهم 58 طفلا، و34 امرأة. بينما، قالت السلطات الإسرائيلية إن عشرة قتلوا في إسرائيل، بينهم طفلان.

واستهدف الجيش الإسرائيلي في وقت سابق اليوم، الإثنين، مبنى في حي الرمال بغزة، بشكل مفاجئ دون سابق إنذار، بينما تم الإنذار لإخلاء برج آخر..ووفقا لمراسل سكاي نيوز عربية، أدى الهجوم لاستهداف شقة سكنية داخلها 5 أطفال و3 نساء و4 رجال، وراح ضحية القصف شخصان على الأقل.وكان الجيش الإسرائيلي قد أطلق صواريخ تحذيرية، مرتين، قرب برج المهند في غزة، ليتم إخلاؤه، من دون أن يتم استهدافه حتى الآن.كما استهدف الجيش الإسرائيلي، مركزا طبيا في مدينة بيت لاهيا، شمالي قطاع غزة، مما أوقع قتيلا على الأقل وإصابات عدة.ومن جانبها، هددت كتائب القسام، الذراع العسكري لحركة حماس، باستئناف قصف تل أبيب بالصواريخ، إذا لم تتوقف إسرائيل عن استهداف المباني السكنية.

وقال الناطق باسم الكتائب ، أبو عبيدة، "نحذّر العدو بأنه إن لم يتوقف حالاً عن قصف البيوت الآمنة؛ فإننا سنعاود قصف تل أبيب وجعلها في مرمى نيران صواريخنا من جديد، وقد أعذر من أنذر".وفي وقت سابق، جرى إطلاق دفعة صواريخ من قطاع غزة باتجاه إسرائيل، استهدفت أسدود والنقب وبئر سبع.

ورفضت الولايات المتحدة الاثنين، للمرة الثالثة في اسبوع، أن يتبنى مجلس الأمن الدولي بيانا حول النزاع بين إسرائيل والفلسطينيين يدعو إلى "وقف أعمال العنف" و"حماية المدنيين وخصوصا الأطفال"، وفق ما أفاد دبلوماسيون.ومسودة البيان التي أعدتها الصين وتونس والنروج سُلمت مساء الأحد لأعضاء المجلس الـ15 بهدف الموافقة عليها الاثنين. لكن الولايات المتحدة قالت إنها "لا يمكن ان تدعم في الوقت الراهن موقفا يعبر عنه" مجلس الأمن، وفق ما صرح دبلوماسي لفرانس برس.

وتم تقديم مسودة بيان يدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار، من قبل النرويج وتونس والصين، بعد جلسة طارئة في وقت سابق من الأحد بشأن القتال في غزة. وينتقد البيان بشكل عام كلا الجانبين للعنف المستمر لكنه لا يذكر إطلاق صواريخ حماس، وهو سبب معارضة الولايات المتحدة لهذا البيان.

ومن جانبه دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس لدى لقائه مبعوثا أميركيا اليوم (الاثنين) إلى وقف «التصعيد الإسرائيلي الإجرامي والوحشي» على قطاع غزة.وحمل عباس، في بيان عقب استقباله المبعوث الأميركي هادي عمرو في مكتبه في مدينة رام الله، الحكومة الإسرائيلية مسؤولية التصعيد في غزة «الذي خلف كارثة ودمارا تسبب باستشهاد المئات وجرح وتشريد الآلاف من الفلسطينيين».وأكد عباس ضرورة تدخل الإدارة الأميركية لـ«وضع حد للعدوان الإسرائيلي على أبناء شعبنا الفلسطيني في كل مكان، والبدء بجهود للتوصل لحل سياسي قائم على قرارات الشرعية الدولية».

وشدد على أن «الأمن والاستقرار سيتحققان عندما ينتهي الاحتلال الإسرائيلي لأرض دولة فلسطين بعاصمتها القدس الشرقية».وأبدى عباس استعداد الجانب الفلسطيني للعمل مع اللجنة الرباعية الدولية من أجل تحقيق السلام العادل والدائم «الذي يضمن حقوق الشعب الفلسطيني بالحرية والاستقلال وفق ما أقره القانون الدولي».

ونقل البيان عن المبعوث الأميركي تأكيده على ضرورة تحقيق التهدئة ووقف التصعيد، مشيرا إلى أن إدارة الرئيس جو بايدن تبذل جهودا مع الأطراف المعنية من أجل تحقيق هذا الهدف. وجدد المسؤول الأميركي التأكيد على مواقف الإدارة الأميركية الملتزمة بتحقيق السلام وتوفير الفرص المتساوية للفلسطينيين والإسرائيليين للعيش بكرامة وأمن وازدهار، مؤكدا أهمية العمل من أجل حل الدولتين.ودخل التصعيد الإسرائيلي ضد الفلسطينيين أسبوعه الثاني اليوم (الاثنين) وسط دعوات دولية متنامية لوقف إطلاق النار.

دعت حركة «فتح»، التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم (الاثنين)، إلى إضراب عام، الثلاثاء، في الضفة الغربية المحتلة، «ضد استمرار العدوان الإسرائيلي الغاشم في القدس وغزة والضفة الغربية».

ودعت اللجنة المركزية لحركة «فتح»، في بيان، الشعب الفلسطيني، إلى إعلان غداً (الثلاثاء)، «يوم غضب شعبي شامل، تتكثف به المواجهة الشعبية مع الاحتلال وقطعان مستوطنيه (...) على مختلف الساحات وفي كل نقاط الاحتكاك»، حسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.وقال نائب رئيس الحركة محمود العالول لإذاعة «صوت فلسطين»، «نريد أن يكون غد يوماً مميزاً لحركة (فتح)».

ودعت مجموعات شبابية عبر الإنترنت، الفلسطينيين، إلى المشاركة في الإضراب والمسيرات التضامنية مع قطاع غزة وسكان حي الشيخ جراح في القدس الشرقية المحتلة.وسمحت الحكومة الفلسطينية لجميع موظفي القطاع العام بالمشاركة في «يوم الغضب» وعدم التوجه إلى عملهم الثلاثاء. وقال المتحدث باسم الحكومة إبراهيم ملحم، «دعونا الموظفين إلى المشاركة في الإضراب كونهم جزءاً من الشعب الفلسطيني الذي يجب أن يعبر عن ذاته».

وشهدت المدن الفلسطينية في الضفة الغربية خلال الأيام الثمانية الماضية مواجهات عنيفة مع الجيش الإسرائيلي أسفرت عن مقتل 17 فلسطينياً وجرح المئات. وتتقاطع دعوة «فتح» مع دعوة مماثلة وجهتها لجنة المتابعة العربية داخل إسرائيل للفلسطينيين إلى الإضراب الثلاثاء وعدم التوجه إلى أعمالهم ومدارسهم.ودعا «التجمع الوطني الديمقراطي العربي» في إسرائيل إلى «إنجاح الإضراب العام غداً الثلاثاء، الذي أعلنته لجنة المتابعة العليا وانضمت إليه القوى الوطنية الفاعلة للشعب الفلسطيني في كافة أماكن وجوده».

وشدد التجمع على «ضرورة مواصلة النضال ضد المجازر وجرائم الحرب التي ترتكبها إسرائيل في قطاع غزة، وضد مشاريع التهويد والتهجير في القدس والعدوان على المسجد الأقصى وضد سياسة القمع والبطش والاضطهاد، التي تنفذها إسرائيل بحق أبناء شعبنا في الداخل».

قد يهمك ايضا 

نتنياهو أمام مهمة صعبة بعد تكليفه بتشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة

نتنياهو يوجه بالاستعداد لجميع السيناريوهات تجاه غزة

casablancatoday
casablancatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إسرائيل تعلن أن العمليات العسكرية ستستمر 48 ساعة على الأقل وواشنطن تمنع صدور بيان مجلس الأمن إسرائيل تعلن أن العمليات العسكرية ستستمر 48 ساعة على الأقل وواشنطن تمنع صدور بيان مجلس الأمن



إطلالات يوم شم النسيم الأنيقة من مجموعات عروض الأزياء

القاهرة - الدار البيضاء اليوم
الدار البيضاء اليوم  - موديلات ستائر 2021 لعيد الفطر لمنزل متجدد وعصري

GMT 22:56 2021 الإثنين ,10 أيار / مايو

أيمن الصفدي يهدد من واشنطن "القدس خط أحمر"
الدار البيضاء اليوم  - أيمن الصفدي يهدد من واشنطن

GMT 10:31 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

سعيد الإدريسي ريفي عصامي ينال ثقة سكان بلدية بالدنمارك

GMT 00:50 2016 الخميس ,09 حزيران / يونيو

دنيا سمير غانم تكشف كواليس مسلسل "نيللي وشريهان"

GMT 11:37 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

أهم طرق التعامل مع الرجل الخجول

GMT 19:15 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

اللاعب نيمار يقود باريس سان جيرمان لاكتساح ريد ستار بسداسية

GMT 02:12 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

حمدالله يغيب لمدة أسبوعين بسبب الإصابة

GMT 04:29 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

هيفاء وهبي ترفض استلام الجائزة العالمية بسبب سوء التعامل

GMT 01:43 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

أردنية تبدع في صناعة حلوى الدونات بطريقة جذابة

GMT 15:02 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يؤكّد أن الهزيمة أمام "سان جيرمان" وضعته في مأزق

GMT 20:50 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

ساري يكشف صعوبة المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي

GMT 16:58 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تيباس يكشف عن رغبته في عودة البرازيلي نيمار للدوري الإسباني

GMT 17:42 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

يورغن كلوب يُعلن قادة ليفربول الإنجليزي بالانتخاب
 
casablancatoday
casablancatoday casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
casablanca, casablanca, casablanca