آخر تحديث GMT 14:29:41
المغرب اليوم -

توقَّع مُحلل سياسي خروج "التجمع الوطني للأحرار" لصف المعارضة

السيناريوهات المحتملة أمام سعد الدين العثماني حول منهجية التعديل الحكومي في المغرب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - السيناريوهات المحتملة أمام سعد الدين العثماني حول منهجية التعديل الحكومي في المغرب

الحكومة المغربية
الرباط - الدار البيضاء اليوم

يواصل رئيس الحكومة المغربي سعد الدين العثماني، عقد لقاءاته مع رؤساء أحزاب الأغلبية الحكومية للتوافق حول منهجية التعديل المرتقب، فيما اعتبر المحلل السياسي المنار السليمي، أنه «من الصعب حدوث بلوكاج حكومي على شاكلة مع وقع لبنكيران»، لافتا إلى احتمال خروج حزب التجمع الوطني للأحرار لصف المعارضة.

وقال الأستاذ الجامعي، "إنه «من الصعب جدا تصور حدوث سيناريو البلوكاج الحكومي للعثماني على شاكلة ما وقع لبنكيران، ولا أعتقد أن حزبا ما من مكونات الأغلبية له القوة الكافية اليوم لكي يقوم بذلك، فالسياق مختلف ويبدو أن كل حزب من أحزاب الأغلبية يبحث في هذه اللحظة عن النجاة من الغرق وهذا الشعور موجود عند الحزبين الرئيسيين في التحالف الحكومي العدالة والتنمية والتجمع الوطني للأحرار".

وأضاف المحلل السياسي، في تدوينة على حسابه الخاص بموقع التواصل الاجتماعي «فايسبوك»، أن حزبي العدالة والتنمية، والتجمع الوطني للأحرار، «باتت عقليتيهما تفكر في سيناريوهات الانتخابات التشريعية القادمة، بمعنى أنهما دخلا سيكولوجية الانتخابات التشريعية القادمة، لذلك تكون كل الاحتمالات معهم واردة إلا احتمال بلوكاج جديد فالعثماني يمكنه توظيف هذا البلوكاج في حالة حدوثه في البحث عن منفذ الذهاب نحو انتخابات سابقة لأوانها، وهي فرضية إذا تحققت الآن ستكون مدخل إنقاذ لحزب العدالة والتنمية قبل غرقه النهائي بعد سنتين في حالة استمراره في قيادة الحكومة الحالية لأن السنتان المقبلتان مصيريتان من عمر العدالة والتنمية».

ويردف السليمي، أنه في مقابل ذلك، «يبحث التجمع الوطني للأحرار عن صيغة لإنقاذ نفسه من تحمل تبعات الأداء الضعيف لحكومة العثماني، لذلك قد يكون السيناريو الذي يفكر فيه للنجاة هو مغادرة حكومة العثماني، هذا التوازن السيكولوجي في البحث عن الإنقاذ يجعل الحزبان معا: العدالة والتنمية والتجمع الوطني للأحرار يبحثان عن تفادي البلوكاج ولكنهما يفكران في حدث تغيير قد يكون هو خروج التجمع الوطني للأحرار إلى المعارضة لأن هذا هو السيناريو الملائم للمستقبل».

 

قد يهمك ايضا
5 سيناريوهات محتملة لتشكيل حكومة سعد الدين العثماني الثانية في المغرب
مؤسسة دولية تُقدم مبادرة لصحة وسلامة الشباب لرئيس الحكومة المغربية

casablancatoday
casablancatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السيناريوهات المحتملة أمام سعد الدين العثماني حول منهجية التعديل الحكومي في المغرب السيناريوهات المحتملة أمام سعد الدين العثماني حول منهجية التعديل الحكومي في المغرب



كانت من أوائل الحضور باعتبارها ضمن أعضاء لجنة التحكيم

درة تُشبه سندريلا في افتتاح مهرجان الجونة السينمائي 2019

القاهرة - الدار البيضاء اليوم

GMT 04:15 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
المغرب اليوم - تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى

GMT 05:31 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

5 أفكار مميزة للاستمتاع بديكور منزلك مع خريف 2019
المغرب اليوم - 5 أفكار مميزة للاستمتاع بديكور منزلك مع خريف 2019

GMT 10:31 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

سعيد الإدريسي ريفي عصامي ينال ثقة سكان بلدية بالدنمارك

GMT 00:50 2016 الخميس ,09 حزيران / يونيو

دنيا سمير غانم تكشف كواليس مسلسل "نيللي وشريهان"

GMT 11:37 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

أهم طرق التعامل مع الرجل الخجول

GMT 19:15 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

اللاعب نيمار يقود باريس سان جيرمان لاكتساح ريد ستار بسداسية

GMT 02:12 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

حمدالله يغيب لمدة أسبوعين بسبب الإصابة

GMT 04:29 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

هيفاء وهبي ترفض استلام الجائزة العالمية بسبب سوء التعامل
 
casablancatoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

casablancatoday casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
casablanca, casablanca, casablanca