آخر تحديث GMT 16:07:42
الدار البيضاء اليوم  -

واشنطن تجدد دعمها مبادرة الحكم الذاتي المغربية لحل نزاع الصحراء

الدار البيضاء اليوم  -

الدار البيضاء اليوم  - واشنطن تجدد دعمها مبادرة الحكم الذاتي المغربية لحل نزاع الصحراء

الصحراء المغربية
الرباط - الدار البيضاء

جددت واشنطن، مساء أول من أمس، تأكيد دعمها المبادرة المغربية للحكم الذاتي بوصفها «حلاً جاداً وذا مصداقية وواقعياً» من أجل الطي النهائي لنزاع الصحراء المغربية .وقال نيد برايس، المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، في بيان صدر عقب اللقاء، الذي جمع في واشنطن بين وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة ونظيره الأميركي أنتوني بلينكن: «إننا مستمرون في اعتبار المخطط المغربي للحكم الذاتي جاداً، وذا مصداقية وواقعياً».

وأعرب الطرفان من جهة أخرى عن «دعمهما» المبعوث الشخصي الجديد للأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دي ميستورا، في مهمته لقيادة العملية السياسية المتعلقة بالصحراء، والتي تجري تحت رعاية الأمم المتحدة. وأضاف البيان أن الوزيرين أكّدا «دعمهما الثابت» لدي ميستورا، الذي تنتظره مهمة تفاوضية صعبة.

وجرى خلال هذا اللقاء، أيضاً، التركيز على الاتفاق الثلاثي «المهم جداً»، الذي أبرم بين الولايات المتحدة والمغرب وإسرائيل، والذي كرس الاعتراف الأميركي بسيادة المملكة الكاملة علىالصحراء.وأبرز برايس أن بوريطة وبلينكن «أشادا بالذكرى الأولى للإعلان المشترك بين المغرب وإسرائيل والولايات المتحدة، التي تصادف 22 ديسمبر (كانون الأول)»، مذكراً بأن الشراكة الثنائية «طويلة الأمد متجذرة في المصالح المشتركة من أجل السلم والأمن والازدهار الإقليمي».

يذكر أنه في عهد الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترمب، اعترفت الولايات المتحدة في ديسمبر (كانون الأول) 2020 بسيادة المغرب على الصحراء، مقابل إعادة المغرب علاقاته مع إسرائيل. ولم تغير إدارة جو بايدن موقفها من الاتفاق الثلاثي، بل التزمت به.في غضون ذلك، أكد الجانبان الأميركي والمغربي كذلك على أهمية «التعميق المستمر» للعلاقات المغربية - الإسرائيلية. وجاء لقاء الوزيرين الأميركي والمغربي في واشنطن قبل يومين من زيارة غير مسبوقة بدأها أمس للرباط وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس.

إلى ذلك، أشار المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية إلى أن «الوزير بلينكن أكد أن الشراكة الثنائية طويلة الأمد ومتجذرة في المصالح المشتركة»، مضيفاً أن اللقاء شكل مناسبة للجانبين لاستعراض «سلسلة من القضايا الإقليمية».

وأشاد رئيس الدبلوماسية الأميركية في كلمة مقتضبة، قبل بدء لقائه مع بوريطة، بالشراكة «القوية وطويلة الأمد» بين الولايات المتحدة والمغرب، مجدداً التأكيد على إرادة بلاده في تعزيزها أكثر.وقال بلينكن بهذا الخصوص: «تجمعنا شراكة طويلة الأمد مع المغرب، ونرغب في تعزيزها وتعميقها».

من جانبه، سلط وزير خارجية المغرب الضوء على «العلاقات العريقة ومتعددة الأبعاد التي تجمع البلدين»، مشيراً إلى «أهمية زيادة توطيدها في مواجهة التحديات المشتركة، تماشياً مع رؤية الملك محمد السادس».وقال بوريطة في هذا السياق: «تجمعنا شراكة طويلة الأمد، وقد حان الوقت لإغنائها بشكل أكبر، وإثراء حوارنا الاستراتيجي، وتعاوننا العسكري، والدفاع عن مصالحنا وقيمنا في العالم».وبهذه المناسبة، تطرق الوزير بوريطة لسلسلة من التحديات المشتركة بين البلدين؛ بما في ذلك التغيرات المناخية، والتطرف، والسلم والأمن، بوصفها رهانات «تعطي أهمية أكبر لهذه العلاقة».

قد يهمك ايضا:

ملك المغرب يؤكد للعاهل السعودي اعتزازة بمدي الأخوة الراسخة بين البلدين

ملك المغرب يهنئ أزولاي بعد إعادة انتخابها مديرة لمنظمة اليونيسكو

   
casablancatoday
casablancatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

واشنطن تجدد دعمها مبادرة الحكم الذاتي المغربية لحل نزاع الصحراء واشنطن تجدد دعمها مبادرة الحكم الذاتي المغربية لحل نزاع الصحراء



GMT 14:41 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

طرق تنسيق لوحات الحائط بغرف الجلوس
الدار البيضاء اليوم  - طرق تنسيق لوحات الحائط بغرف الجلوس

GMT 13:35 2021 الخميس ,02 كانون الأول / ديسمبر

عبد الله بوصوف يترأس لجنة تحكيم "جائزة الصحافة"
الدار البيضاء اليوم  - عبد الله بوصوف يترأس لجنة تحكيم

GMT 10:31 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

سعيد الإدريسي ريفي عصامي ينال ثقة سكان بلدية بالدنمارك

GMT 00:50 2016 الخميس ,09 حزيران / يونيو

دنيا سمير غانم تكشف كواليس مسلسل "نيللي وشريهان"

GMT 11:37 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

أهم طرق التعامل مع الرجل الخجول

GMT 19:15 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

اللاعب نيمار يقود باريس سان جيرمان لاكتساح ريد ستار بسداسية

GMT 02:12 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

حمدالله يغيب لمدة أسبوعين بسبب الإصابة

GMT 04:29 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

هيفاء وهبي ترفض استلام الجائزة العالمية بسبب سوء التعامل

GMT 01:43 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

أردنية تبدع في صناعة حلوى الدونات بطريقة جذابة
 
casablancatoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

casablancatoday casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
casablanca, casablanca, casablanca