آخر تحديث GMT 21:47:10
الدار البيضاء اليوم  -

القوات الموالية للشرعية تواصل تقدمها في لحج عقب سيطرتها على قاعدة العند الجوية

الدار البيضاء اليوم  -

الدار البيضاء اليوم  - القوات الموالية للشرعية تواصل تقدمها في لحج عقب سيطرتها على قاعدة العند الجوية

الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي
صنعاء – عبد الغني يحيى

واصلت القوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي والمقاومة الشعبية، الثلاثاء، التقدم في محافظة لحج شمال عدن غداة سيطرتها على قاعدة العند الجوية (كبرى القواعد العسكرية في اليمن) وأعلنت السيطرة على كل مناطق المحافظة.

وذكر الرئيس هادي، من مقر إقامته في الرياض، في أول تعليق له على تحرير القاعدة الإستراتيجية من قبضة الحوثيين، أن القوات الموالية "لن تتوقف عند هذا الانتصار وستستمر في تحرير كامل اليمن بعون الله، وبمساندة الأشقاء وسواعد أبطال المقاومة الشعبية، والجيش الوطني".

وواصل طيران التحالف ضرب مواقع الحوثيين ومعسكراتهم في أكثر من منطقة، وسط أنباء عن تقدم مسلحي "المقاومة الشعبية" في محافظات تعز وأبين ومأرب، حيث تستمر المواجهات بين كر وفر بين الطرفين.

وأعلنت مصادر في المقاومة الشعبية والقوات الحكومية، أنها تمكنت الثلاثاء، من السيطرة على كل المناطق في محافظة لحج، بما فيها مدينة الحوطة، مؤكدة مشاركة نحو ألفي مقاتل في العملية، لتصبح بذلك المحافظة الثانية بعد عدن التي يتم استعادتها من قبضة الحوثيين، وأضافت المصادر، أن مئات المسلحين شوهدوا وهم يفرون شمالًا باتجاه تعز، في وقت أطبقت "المقاومة" الحصار على معسكر لبوزة في جبهة المسيمير.

وكانت القوات الموالية لهادي شنّت الأثنين هجومًا على قاعدة العند الجوية من محورين، مدعومة بآليات ثقيلة وغطاء جوي كثيف لطيران التحالف، ما مكنها من السيطرة عليها وقتل وجرح عشرات الحوثيين وأسر آخرين.

وتواصلت المواجهات في تعز، وأفادت مصادر محلية بأن قصفًا متبادلًا بين الحوثيين و"المقاومة الشعبية" استمر الثلاثاء في مناطق الروضة والستين والشماسي والحرير، في حين أعلنت "المقاومة" أنها سيطرت على جبل "المقطر" المطل على شارع الستين، بعد طرد الحوثيين منه والاستيلاء على عتادهم العسكري.

وأكدت مصادر محلية وشهود عيان أن طيران قوات التحالف شن الثلاثاء سلسلة غارات على معسكر المجد في محافظة البيضاء، وسمعت أصوات انفجارات ضخمة، وتصاعدت ألسنة اللهب وسحب الدخان من داخله، كما استهدف القصف اللواء 15 في مدينة زنجبار، عاصمة محافظة أبين التي تحاصرها القوات الموالية لهادي.

وتسعى الحكومة الشرعية في اليمن، مدعومة بقوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية منذ آذار/مارس الماضي إلى استعادة السلطة من الحوثيين وطردهم من المدن والمحافظات التي سيطروا عليها، وصولًا إلى صنعاء.

وأعلن أحمد فوزي، الناطق باسم المبعوث الدولي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، أن خطته تكتسب المزيد من القبول لدى الأطراف المتصارعة. وسينتقل من مصر إلى مسقط، حيث التقى الحوثيين سابقًا. وأعلن فوزي أن ولد الشيخ التقى، خلال زيارته القاهرة، الأمين العام لحزب "المؤتمر الشعبي العام"، بزعامة الرئيس السابق علي عبدالله صالح، والأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي. وشعر بعد اللقاءين بأن "خطته تكتسب المزيد والمزيد من القبول لدى الأطراف. وقد أبدت الرياض رد فعل إيجابيًا على الخطة ويبحثها حزب صالح بإيجابية".

وأسفرت مفاوضات جرت في جنيف على مدى خمسة أيام عن اتفاق، من حيث المبدأ، على وقف النار وسحب القوات المسلحة، لكن المفاوضات انهارت قبل التوصل إلى اتفاق نهائي، وعلى رغم ذلك يقول ولد الشيخ أحمد إنه متفائل. وسيزور سلطنة عمان، حيث التقى سابقًا ممثلين للحوثيين، ومنها سيتوجه إلى الرياض حيث مقر حكومة هادي.

ونفى فوزي أن يكون ولد الشيخ أحمد ناقش إمكان التفاوض على خروج صالح من اليمن، لكنه أضاف أن العربي أبلغ أن الجامعة ستدرس مراقبة وقف النار في اليمن.

casablancatoday
casablancatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوات الموالية للشرعية تواصل تقدمها في لحج عقب سيطرتها على قاعدة العند الجوية القوات الموالية للشرعية تواصل تقدمها في لحج عقب سيطرتها على قاعدة العند الجوية



إطلالات يوم شم النسيم الأنيقة من مجموعات عروض الأزياء

القاهرة - الدار البيضاء اليوم
الدار البيضاء اليوم  - موديلات ستائر 2021 لعيد الفطر لمنزل متجدد وعصري

GMT 10:31 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

سعيد الإدريسي ريفي عصامي ينال ثقة سكان بلدية بالدنمارك

GMT 00:50 2016 الخميس ,09 حزيران / يونيو

دنيا سمير غانم تكشف كواليس مسلسل "نيللي وشريهان"

GMT 11:37 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

أهم طرق التعامل مع الرجل الخجول

GMT 19:15 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

اللاعب نيمار يقود باريس سان جيرمان لاكتساح ريد ستار بسداسية

GMT 02:12 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

حمدالله يغيب لمدة أسبوعين بسبب الإصابة

GMT 04:29 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

هيفاء وهبي ترفض استلام الجائزة العالمية بسبب سوء التعامل
 
casablancatoday
casablancatoday casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
casablanca, casablanca, casablanca