آخر تحديث GMT 14:00:02
الدار البيضاء اليوم  -

"أنونيموس" تعلن الحرب على الحكومة الكندية

الدار البيضاء اليوم  -

الدار البيضاء اليوم  -

"أنونيموس" تعلن الحرب على الحكومة الكندية
أوتاوا - المغرب اليوم

سبب مقتل ناشط مرتبطة بجماعة المخترقين (أنونيموس) على يد الشرطة الكندية، في نشوب حرب الكترونية بين سلطات البلاد وهذه الحركة، التي تهددت بالكشف قريباً عن أسرار تخص الحكومة قبل اجراء الانتخابات العانة.

وأعلنت أنونيموس على تويتر، أنها "قريبة" من كشف معلومات حول "السبب الحقيقي" وراء استقالة وزير الخارجية الكندي السابق جون بيرد من منصبه بصورة مفاجئة، في 3 فبراير (شباط) الماضي.

يشار إلى أن بيرد (45 عاماً) تخلى عقب استقالته من منصبه، عن مقعده البرلماني، وقبل إبرام عقود مع عدد من شركات القطاع الخاص.

casablancatoday
casablancatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أنونيموس تعلن الحرب على الحكومة الكندية أنونيموس تعلن الحرب على الحكومة الكندية



إطلالات يوم شم النسيم الأنيقة من مجموعات عروض الأزياء

القاهرة - الدار البيضاء اليوم
الدار البيضاء اليوم  - موديلات ستائر 2021 لعيد الفطر لمنزل متجدد وعصري

GMT 10:31 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

سعيد الإدريسي ريفي عصامي ينال ثقة سكان بلدية بالدنمارك

GMT 00:50 2016 الخميس ,09 حزيران / يونيو

دنيا سمير غانم تكشف كواليس مسلسل "نيللي وشريهان"

GMT 11:37 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

أهم طرق التعامل مع الرجل الخجول

GMT 19:15 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

اللاعب نيمار يقود باريس سان جيرمان لاكتساح ريد ستار بسداسية

GMT 02:12 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

حمدالله يغيب لمدة أسبوعين بسبب الإصابة

GMT 04:29 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

هيفاء وهبي ترفض استلام الجائزة العالمية بسبب سوء التعامل
 
casablancatoday
casablancatoday casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
casablanca, casablanca, casablanca