آخر تحديث GMT 02:27:10
الدار البيضاء اليوم  -
شيخ الأزهر يؤكد ان استمرار استهداف الأبرياء الفلسطينيين نقطة سوداء في تاريخ الكيان المحتل استنكر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر استهداف الصهاينة للأبرياء في فلسطين وتدمير منازلهم شكوى ضد “إسرائيل” للجنائية الدولية لقصفها مقرات إعلاميّة بغزة منظمات الدفاع عن حرية الصحافة تدين الهجوم الإسرائيلي "هذه محاولة لتكميم أفواه الصحفيين" 212 شهيـ.ـدا غالبيتهم أطفال ونساء جراء عدوان الاحتلال على غزة تطورات الحرب الفلسطينية الإسرائيلية في يومها السادس لحظة بلحظة شيخ الأزهر الشريف د. أحمد الطيب: أدعو شعوب العالم وقادته لمساندة الشعب الفلسطيني المسالم والمظلوم في قضيته المشروعة والعادلة من أجل استرداد حقه وأرضه ومقدساته. العاهل المغربي يوجه بإرسال مساعدات إنسانية إلى الفلسطينيين بالضفة الغربية وقطاع غزة وزارة الصحة الفلسطينية: 26 شهيدًا فلسطينيًا و600 جريح اليوم جراء عدوان الاحتلال بالضفة والقدس وغزة القناة 12 العبرية: تضرر 868 مبنى و858 مركبة في "إسرائيل" منذ بداية المعركة في قطاع غزة والمواجهات في الداخل
أخر الأخبار

أصغر بريطاني مؤيد لـ"داعش" يعترف بالتخطيط لذبح ضابط

الدار البيضاء اليوم  -

الدار البيضاء اليوم  - أصغر بريطاني مؤيد لـ

أصغر بريطاني مؤيد لـ"داعش"
لندن ـ كاتيا حداد

اعترف أصغر مراهق بريطاني متطرف بتحريض مراهق آخر على قطع رأس ودهس وإطلاق النار على ضباط الشرطة على غرار هجوم "لي رغبي" في أستراليا.

وكشفت النيابة أنَّ الفتى المُحرض عمره 14 عامًا، مشيرة إلى أنَّه حرَّض صديقه  Sevdet Besim (18عامًا) على قتل ضابط، فضلًا عن تبادل آلاف الرسائل الحماسية الداعمة لتنظيم "داعش" على الانترنت.

وأضاف أنَّه أخبر صديقه بأنَّه يجب عليه أن يحصل على المذاق الأول للذبح أو قطع الرأس وذلك بعد اقتحام المنزل، إلا أنَّ أجهزة الأمن ألقت القبض عليه في أستراليا بعد أن اكتشفت شرطة مانشستر الكبرى اتصالاتهم.

وظهر الفتى المُحرض في فيديو من خلال دائرة تليفزيونية في قاعة محكمة مانشستر، مرتديًا قميصا رمادي اللون ورابطة عنق، وأدلى بأقواله فى محكمة "Old Bailey".

ويذكر أن الفتى المُحرض الذي يمنع ذكر اسمه لأسباب قانونية، كان يعش في منزل للطبقة المتوسطة قيمت 200 ألف جنيه إسترليني مكون من 4 غرف للنوم في بلاكبورن، كما أنه كان معروفا لدى الشرطة قبل ارتكاب الجريمة.

وأوضح القاضي باول غرياني للمحكمة: "لقد تم ارتكاب هذه الجريدة خلال 10 أيام في شهر آذار/ مارس من هذا العام من خلال تحريض رجل استرالي لارتكاب عمل إرهابي في الخارج وتحديدا قتل ضابط شرطة أثناء إحياء ذكرى"Anzac Day"، ويتمثل الدليل على هذه المؤامرة في آلاف الرسائل الفورية بين المدعى عليه والمتطرف الأسترالي والتي تم الحصول عليها من هاتف المدعى عليه، وكشفت الرسائل عن نية وهدف المؤامرة بالإضافة إلى دعم تنظيم داعش والحماس للهجوم".

ومن المتوقع أن تتم المحاكمة الشهر المقبل إلا أن الفتى المُحرض اعترف بذنبه للمرة الأولى في التهم التي يواجهها، وأضاف القاضي غرياني أنَّ التهمة الثانية المتعلقة بتحريض سيفدت بيسيم المقيم في ملبورن على قطع رأس الضابط في بلده سيتم حذفها.

وتابع: "أرسل المدعى عليه رسالة إلى صديقه بيسيم، يقترح عليه اقتحام منزل شخص ما وتجريب الطعم الأول للذبح إلا أنَّ صديقه أوضح أن الأمر محفوف ببعض المخاطر".

وأبرز غرياني للمحكمة أنَّ هذه المؤامرة هي جزء لا يتجزأ من مزاعم الفتى المُحرض التي اعترف بها الآن، في حين أمر Justice  Saunders بعمل تقارير قبل إصدار الحكم، قائلا: "أريد أن أعرف الرأي المذهبي أو العقائدي في هذه القضية، أريد تقييم للواقعة ولماذا وكيف حدثت، وما هي التدابير التي يمكن اتخاذها من أجل عكس هذه العملية"، مضيفًا أنَّ عملية إصدار الأحكام تكون صعبة للغاية في حالة إقامتها خلال 3 أيلول/ سبتمبر".

وتمت إعادة الفتى المُحرض إلى مركز احتجازه حتى جلسة النطق بالحكم والتي ستعقد في مانشستر، وأوضحJustice  Saunders أنه سيعيد النظر بشأن رفع الحماية عن هوية الفتى المحرض نظرًا إلى خطورة القضية، هذا وقد اعترف الفتى بالتحريض على القيام بعملية متطرفة في الخارج بما يخالف المادة 59 من قانون الإرهاب لعام 2000.

casablancatoday
casablancatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أصغر بريطاني مؤيد لـداعش يعترف بالتخطيط لذبح ضابط أصغر بريطاني مؤيد لـداعش يعترف بالتخطيط لذبح ضابط



إطلالات يوم شم النسيم الأنيقة من مجموعات عروض الأزياء

القاهرة - الدار البيضاء اليوم
الدار البيضاء اليوم  - موديلات ستائر 2021 لعيد الفطر لمنزل متجدد وعصري

GMT 10:31 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

سعيد الإدريسي ريفي عصامي ينال ثقة سكان بلدية بالدنمارك

GMT 00:50 2016 الخميس ,09 حزيران / يونيو

دنيا سمير غانم تكشف كواليس مسلسل "نيللي وشريهان"

GMT 11:37 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

أهم طرق التعامل مع الرجل الخجول

GMT 19:15 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

اللاعب نيمار يقود باريس سان جيرمان لاكتساح ريد ستار بسداسية

GMT 02:12 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

حمدالله يغيب لمدة أسبوعين بسبب الإصابة

GMT 04:29 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

هيفاء وهبي ترفض استلام الجائزة العالمية بسبب سوء التعامل
 
casablancatoday
casablancatoday casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday casablancatoday casablancatoday
casablancatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
casablanca, casablanca, casablanca